• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بحث مع الجابر تعزيز التعاون في مختلف المجالات

وفد الماني يطلع على مشاريع «الطاقة المتجددة» في «مصدر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

بحث معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة «مصدر»، أمس مع سيغمار غابرييل، نائب المستشارة الألمانية وزير الطاقة والبيئة، والوفد المرافق له أطر التعاون والمواضيع ذات الاهتمام المشترك بين الإمارات وألمانيا، خصوصاً في مجال نشر حلول الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة.

وقام نائب المستشارة الألمانية، والوفد المرافق له بزيارة إلى مدينة مصدر ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، حيث اطلعوا على مشاريع «مصدر» وإنجازاتها محلياً ودولياً.

وقال سيغمار غابرييل: «شكلت الرؤية المستقبلية الطموحة لقيادة الإمارات العربية المتحدة حافزاً أساسياً للنهوض بقطاع الطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وتعزيز انتشار حلول الطاقة المتجددة عالمياً عبر العديد من الاستثمارات الاستراتيجية».

وأشار إلى أن هذه الرؤية تمثلت على نحو خاص في مبادرة «مصدر» التي أرست معايير ريادية فائقة للتنمية الحضرية المستدامة من خلال الابتكار في التصميم والهندسة، لا سيما مقر شركة سيمنز.

من جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر: «يجمع دولة الإمارات وألمانيا علاقات وطيدة تستند إلى أهداف ورؤى مشتركة، بما فيها دعم التنمية المستدامة من خلال تطوير ونشر حلول الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة على المستوى العالمي».

وأضاف: «كلنا ثقة بأن المحادثات بين البلدين سوف تساهم في دعم العلاقات الثنائية وتعزز مجالات التعاون في مختلف المواضيع»، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تتفق مع ألمانيا بأن التنمية المستدامة تمثل السبيل الأمثل نحو مستقبل أفضل، فضلاً عن جدواها الاقتصادية المثبتة.

وعقد نائب المستشارة الألمانية وزير الطاقة والبيئة، اجتماعاً مع الدكتور سلطان أحمد الجابر وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين، لمناقشة مجموعة من القضايا الهامة، ومنها التصدي لتداعيات تغير المناخ وتطوير حلول الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة وتعزيز انتشارها.

شملت سيغمار غابرييل إلى مدينة مصدر شركة سيمنز في الشرق الأوسط التي احتفلت الشهر الماضي بالذكرى السنوية الأولى لبدء عملياتها في المقر الرئيسي بالمدينة، كما قام المسؤول الألماني بزيارة إلى مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) الذي اكتمل بناؤه مؤخراً في مدينة مصدر، وهو أول مبنى «إداري» في أبوظبي ينال شهادة «أربع لآلئ» وفق نظام «استدامة» لتصنيف المباني من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا