• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن توجيهات هزاع بن زايد وراء قوة الملف

النابودة: الإمارات أثبتت قدرتها على استضافة أكبر الأحداث العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

دبي (الاتحاد) رفع عبد الله بن سعيد النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، بمناسبة فوز الإمارات باستضافة كأس آسيا 2019. وأكد النابودة أن فوز ملف دولة الإمارات بشرف استضافة بطولة أمم آسيا 2019، هو امتداد لسلسلة من النجاحات التي تحققت في السنوات الأخيرة للرياضة الإماراتية، سواء على مستوى التنظيم أو الإنجازات التي تحققت في السنوات الأخيرة، قال: «نمتلك العديد من مقومات النجاح لتنظيم مثل هذه البطولات القارية، وذلك بفضل قيادتنا الرشيدة ودعمها اللامحدود للقطاع الرياضي، وأثبتت الإمارات قدرتها على احتضان واستضافة أكبر الأحداث والفعاليات في العالم، ليس فقط في المجال الرياضي، بل في مختلف المجالات». وأشار إلى أن البنية التحتية للدولة متوافرة لإنجاح التظاهرات الرياضية من ملاعب وفنادق، وكذلك توفير المعلومات المطلوبة المتعلقة بالطرق والمواصلات والفنادق والمطارات وحركة السياحة وحركة الطيران، بالإضافة للعنصر البشري، متمثلاً في أبناء الدولة، وهم على قدرة كافية لإنجاح الأحداث الرياضية المختلفة.

وأشاد النابودة بقوة الملف الإماراتي الذي تم إعداده وفق خطة مدروسة بتوجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، وبمتابعة اتحاد الكرة واللجنة المسؤولة عن ملف استضافه كأس آسيا 2019 برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي، والذي تضمن المعايير المطلوبة كافة لتفوق الملف وإنجاحه، وإسعاد شعب دولة الإمارات في استضافة البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا