• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حمدان بن راشد يأمر بتخصيص 1٫5 مليون دولار لمشاريع وقفية في كوسوفا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

دبي (وام) ـ أمر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية، بتخصيص مليون ونصف المليون دولار، لدعم إنشاء وبناء أوقاف في جمهورية كوسوفا، يعود ريعها على المشاريع الخيرية التي تنفذها المشيخة الإسلامية في كوسوفا. ووجهت المشيخة الإسلامية في جمهورية كوسوفا، الشكر والتقدير لدولة الإمارات وشعبها على الدعم والمساندة للشعب الكوسوفي، مشيدة بمواقف الإمارات المساندة لكوسوفا خلال حرب كوسوفا عامي 1998 و 1999، كما وجهت الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية على مبادرته دعم إنشاء وبناء أوقاف في كوسوفا.

جاء ذلك خلال زيارة نعيم ترنافا رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفا المفتي العام على رأس وفد لهيئة آل مكتوم الخيرية، حيث التقى ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الهيئة، ومحمد بن غنام مدير عام الهيئة، لبحث موضوع تنفيذ بناء الأوقاف، والتي يبدأ العمل بها خلال الفترة القادمة حيث قدمت الهيئة مبلغ نصف مليون دولار كدفعة أولى لبدء الإنشاءات، والبناء للمشاريع الوقفية في 7 مناطق بجمهورية كوسوفا. وأوضح نعيم ترفانا أن مشاريع المشيخة تغطي دولة كوسوفا، معربا عن تمنياته بأن تكون زيارة وفد المشيخة بداية للتعاون مع الهيئة، ونوه في هذا الصدد بتعاون مؤسسة زايد للأعمال الخيرية.

من جانبه شكر ميرزا الصايغ الوفد على زيارته مرحباً بالتعاون بين الجانبين، ونوه بالعلاقة الوثيقة بين سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وهيئة آل مكتوم الخيرية، والمشيخة الاسلامية في كوسوفا، والتي تنطلق من علاقة دولة الامارات وجمهورية كوسوفا.

وأضاف أن المشاريع الوقفية التي سيتم تشييدها على نفقة هيئة آل مكتوم، تهدف إلى خدمة الكوسوفيين وتنطلق من المعايير نفسها التي تطبقها الهيئة في أعمالها ومشاريعها، في مختلف مجالات العمل الخيري سواء في الإمارات أو في الخارج. وأعرب عن أمله في أن يكون هذا اللقاء، فرصة أكبر للتعاون البناء بين الدولتين، وقال «نهتدي بخطى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعميق العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من دول العالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض