• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عملاق كرة السلة الشهير

من «فرديناند» إلى كريـم عبد الجبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

أحمد مراد (القاهرة)

في السادس عشر من شهر أبريل عام 1947، ولد «فرديناند لويس أركندور» لاعب كرة السلة الأميركي الشهير - من أصول أفريقية - في مدينة نيويورك، وكان الابن الوحيد لأسرة مسيحية.

وبدأ «فرديناند أركندور» تعليمه في مدرسة «هارلم»، وعلى مدار سنوات دراسته عرف بمهارته في رياضة كرة السلة، وكان أفضل لاعب في فريق المدرسة، وقد تم اختياره كأفضل لاعب سلة في دوري المدارس في العام 1967، وواصل تعليمه حتى تخرج في جامعة «أوكلا»، والتي كان يلعب أيضاً في فريقها لكرة السلة.

وجاءت بداية «فرديناند أركندور» الاحترافية في عالم كرة السلة عندما تم اختياره من قبل فريق «ميللوكي باكس»، ليترك فريق جامعة «أوكلا» في دوري الجامعات، ومن ثم بدأ يلعب بجوار عمالقة اللعبة، وقد ساهم بشكل رئيس في قيادة الفريق إلى نهائي عام 1974 وعام 1975.

انتقل «فرديناند أركندور» من «ميللوكي باكس» إلى فريق «لوس أنجلوس ليكرز»، الذي حقق معه أفضل إنجازاته، حيث أحرز معه لقب الـ «NBA» خمس مرات، واختير 19 مرة ضمن فريق «كل النجوم»، وأحرز لقب أفضل لاعب في الـ «NBA» ست مرات، ثم اعتزل اللعبة عام 1979، وهو في الثانية والأربعين من عمره.

في سنة 1972، أعلن «فرديناند أركندور» إسلامه، وكان عمره 24 عاماً، وقد غير اسمه إلى «كريم عبد الجبار»، وكان تغيير الاسم له معنى وهدف، حيث كان اسم «فرديناند» يطلق على العبيد الأفارقة قديماً، لذا عندما أسلم، وأراد تغيير الاسم كان المقصود أن يغيره إلى اسم يحمل معنى العزة والكرامة والنبل، لذا جاء اسم كريم، ثم جاء اسم عبد الجبار ليحمل معنى القوة المتمثلة في العبودية لله الجبار، وما تحمله تلك العبودية لله من شرف لصاحبها، في مقابل ما يحمله اسمه القديم من مذلة ومهانة وتاريخ من استعباد الأوروبيين للأفارقة السود، ومن ثم كان الاسم، نقلة من العبودية إلى الحرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا