• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. «الذئاب» يعبر أودينيزي بثلاثية

روما يتمسك بـ «الوصافة» في ليلة عودة «الملك» توتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

روما (وكالات)- ترك فرانشيسكو توتي بصمة فورية بعد عودته من الإصابة، عندما سجل هدفا وساعد في صناعة آخر في فوز روما 3-2 على أودينيزي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أمس الأول، كما استفاد روما صاحب المركز الثاني من أداء رائع لحارس مرماه مورجان دي سانكتيس ليظل متقدماً بثلاث نقاط على نابولي الذي يحتل المركز الثالث، والفائز 1- صفر على تورينو بفضل هدف متأخر مثير للجدل سجله جونزالو هيجواين.

ولم يؤثر روما كثيراً في صدارة يوفنتوس للترتيب، إذ بقي حامل اللقب متقدماً بفارق 14 نقطة على القمة وهو في طريقه لثالث لقب على التوالي عقب فوزه 1- صفر على مضيفه جنوة الأحد الماضي، لكن الانتصار كان مهماً في صراع التأهل لدوري أبطال أوروبا، إذ يصعد أول فريقين فقط بشكل مباشر لمرحلة المجموعات. والفريق صاحب المركز الثالث يبدأ مشواره من الدور التمهيدي الأخير.

ولا يزال تأثير توتي «الموجود في روما منذ 22 عاما»، كبيراً وفشل فريقه في هز الشباك في آخر مباراتين بدونه. ووضعه القائد البالغ عمره 37 عاماً في المقدمة في الدقيقة 22 حين تابع الكرة إلى الشباك من 12 متراً محرزاً هدفه السادس هذا الموسم بعدما تصدى حارس أودينيزي الشاب سيموني سكوفيت لتسديدة جرفينيو.

وضاعف روما تقدمه بعد مرور نصف ساعة عقب هجمة مرتدة ناجحة. ومرر توتي كرة طويلة الى جرفينيو وتحكم المهاجم الإيفواري في الكرة بشكل رائع وتفوق على رقيبه، قبل أن يرسلها إلى ماتيا ديسترو ليضيف الهدف الثاني. وأنقذ دي سانكتيس محاولة من إيمانويل بادو، ثم تصدى بصورة رائعة بيد واحدة لتسديدة أنطونيو دي ناتالي، مهاجم أودينيزي، الذي قام بتحيته.

وقلص جيامبييرو بينزي الفارق بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني، قبل أن يعيد اليوناني فاسيليس توروسيديس الفارق إلى هدفين، حين سجل ثالث أهداف روما بتسديدة منخفضة من عند حافة منطقة الجزاء. وتسبب دوسان باستا في نهاية متوترة لروما في الدقائق العشر الأخيرة حين أحرز الهدف الثاني لأودينيزي، بعد أن تصدى دي سانكتيس لمحاولة أخرى.

ووجه توتي شكره لمورجان دي سانتيس، حارس مرمى فريقه، بعد المستوى الرائع الذي ظهر به خلال المباراة، والقيام بالعديد من التصديات الحاسمة، والتي ساعدت الفريق لحصد النقاط الثلاث، مهدياً الفوز لزميله الهولندي كيفن ستروتمان، لاعب وسط الفريق، والذي تعرض لإصابه خطيرة في الركبة خلال لقاء نابولي قبل أسبوع، وهي الإصابة التي ستبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم وستحرمه من المشاركة في المونديال، والذي سيقام في البرازيل يونيو المقبل مع منتخب بلاده. وقال توتي في تصريحات تلفزيونية لشبكة «سكاي سبورت»: «كان أهم شيء هو حصد النقاط الثلاث ومواصلة الاحتفاظ بالمركز الثاني، خصوصاً في ظل تحقيق نابولي للمكسب ومطاردتهم لنا بصورة كبيرة، وهو الصراع الذي سيستمر حتى نهاية الكالشيو على الأرجح ». وأضاف توتي: «دي سانتيس قدم مباراة أكثر من ممتازة، وكانت تصدياته حاسمة وعاملاً رئيسياً في قيادة الفريق لتحقيق الفوز، أثبت بشكل عملي أن حارس المرمى الجيد يستطيع وحده قيادة الفريق لتحقيق الانتصارات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا