• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بدء وصول المساعدات الإماراتية للاجئين في بلاد الشام قبيل ذروة العاصفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

(دبي _ وام ) ـ

(دبي _ وام ) ـ بدأت المساعدات الإماراتية في الوصول اعتبارا من يوم أمس للاجئين والمتضررين في بلاد الشام وذلك قبيل وصول العاصفة هدى إلى ذروتها وقطعها لطرق المواصلات في سابقة للمؤسسات الإنسانية الإماراتية التي استطاعت بدء وتنفيذ الحملة الإنسانية الإماراتية خلال 12 ساعة فقط من إطلاقها بناء على التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لحملة "تراحموا" التي تم إطلاقها يوم أمس الأول الثلاثاء وتهدف إلى إغاثة مليون لاجئ ومتضرر من عاصفة هدى التي تضرب بلاد الشام في هذه الأيام.

وبدأت فرق الهلال الأحمر الإماراتي فعليا في توزيع المساعدات على المتضررين في الأردن وكوردستان العراق جراء العاصفة الثلجية، في حين وصلت أولى طائرات الجسر الجوي أيضا القادمة من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية صباح أمس للأراضي الأردنية وتم البدء في توزيع المواد الشتوية على اللاجئين .

وداخليا في دولة الإمارات شهدت الحملة في أول أيامها تجاوبا شعبيا ومؤسساتيا من جميع أطياف المجتمع الإماراتي لتؤكد نهج الإمارات الإنساني وحب أبنائها للعطاء لكل من هو محتاج للعون والمساعدة.

وقد ساهمت " مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية " التابعة لبنك دبي الإسلامي بمبلغ 10 ملايين درهم، وشاركت جمعية الفجيرة الخيرية بالتبرع بمليون درهم وكذلك جمعية الاتحاد التعاونية بمليون درهم وتبرعت الأنصاري للصرافة بمليون درهم، في حين تبرع خلف الحبتور بمبلغ مليون درهم وتبرع عبدالرحيم بالغزوز الزرعوني بمبلغ مليون درهم وتبرع مركز عبيد الحلو لتحفيظ القرآن الكريم بمبلغ مائتي ألف درهم وتبرعت فاعلة خير بمليون درهم لصالح الحملة.

ويستقبل الهلال الأحمر الإماراتي التبرعات العينية على جميع فروعه المنتشرة في أنحاء الدولة كافة إضافة إلى استقبال التبرعات عبر الرسائل النصية وأيضا عبر الاتصال بالرقم الموحد 800733 .. وكذلك من خلال الحسابات البنكية التي تم نشرها من خلال وسائل الإعلام الإماراتية.

وستطلق " دبي للعطاء " خلال الأيام القليلة المقبلة مجموعة من المبادرات في عدد من المراكز التجارية في الدولة وذلك لتحديد نقاط لتجميع المساعدات الشتوية من الجمهور إلى جانب إطلاقها لعدد من المبادرات في المدارس لتحفيز الطلاب على المشاركة في هذه الحملة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض