• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يخوض مباراته الـ75 أوروبياً

نوير: «البافاري» يعشق «الفوز الإجباري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

أكد مانويل نوير حامي عرين البايرن والمنتخب الألماني، والمتوج بلقب ثالث أفضل لاعب في العالم لعام 2014، بعد منافسة مع كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، أن البايرن يعشق المباريات التي يكون فيها الفوز إجبارياً، وهو الموقف الذي سيواجهه العملاق البافاري في مباراة الليلة أمام شاختار في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، فقد انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل السلبي، وهي النتيجة الأسوأ والأكثر خطورة في عالم كرة القدم.

وفي تصريحات أبرزها الموقع الرسمي لبايرن مونيخ قال نوير: «الفوز ولا غير سواه هو طموحنا في مواجهة شاختار، والأمر ينطوي على بعض الخطورة، حيث يتوجب علينا التعامل بحذر مع المباراة، خاصة أن الهجمات المرتدة قد تشكل خطورة كبيرة علينا في ظل بحثنا عن الفوز».

وأشار الموقع الرسمي للبايرن إلى أن نوير الذي يخوض مباراته الأوروبية رقم 75 لا يعترف، مثل بقية نجوم الفريق البافاري إلا بالانتصارات، دون النظر إلى هوية الفريق المنافس، حيث قال: «نخوض كل مباراة بهدف واحد، وهو الفوز، وفي هذه المباراة تحديداً لا خيار أمامنا سوى الفوز، نحن في البايرن نعشق هذه التحديات، حينما يكون الفوز إجبارياً نقدم أفضل ما لدينا».

وتابع نوير: «ما يميز فريقنا أننا لا نهتز مهما واجهنا من ظروف صعبة أو طارئة في أي مباراة، نعلم أن فريق شاختار خطير سواء بين جماهيره أو خارج ملعبه، وعلى الرغم من خطورتهم لم يتمكنوا من تهديد مرمانا في المباراة الأولى سوى مرة واحدة، ولكن في هذه المواجهة سوف نتعامل معهم بحذر خوفاً من الهجمات المرتدة الخطيرة».

13 برازيلياً

ويحظى فريق شاختار باحترام لافت في القارة العجوز، حيث يملك في قائمته 13 لاعباً برازيلياً، في حين يبلغ عدد العناصر الأوكرانية 11 لاعباً، واللاعب الوحيد من خارج الجنسية البرازيلية والأوكرانية، هو قائد الفريق سرنا، وهو كرواتي الجنسية.

شاختار بقائمته الحالية يبدو وكأنه فريق برازيلي يمثل أوكرانيا في دوري الأبطال، ووقع شاختار في غرام الكرة البرازيلية قبل عدة مواسم، مما جعله منافساً قوياً للفريق الأوكراني الأشهر دينامو كييف، وفي عام 2009 تمكن من الفوز ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي، في نسختها الأخيرة قبل أن يتم تغيير مسماها إلى «يوروبا ليج».

وعلق البرازيلي رافينيا لاعب البايرن على ظاهرة الاكتساح البرازيلي لقائمة شاختار فقال: «لديّ صداقة قوية مع غالبية هؤلاء اللاعبين، ولكن الصداقة لا وجود لها في الملعب، نترك علاقات الصداقة جانباً أثناء المباراة، لكي نحقق الفوز على شاختار يجب أن ندافع جيداً أولاً، ثم نبحث عن الفوز والتسجيل في مرماهم بعد ذلك، البايرن لديه ما يكفي من الخبرة للتعامل مع هذه النوعية من المباريات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا