• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد أن توجيهات منصور بن زايد تضع المنتخبات فوق كل اعتبار

المستكي: الأكاديمية توفر الاكتفاء الذاتي للجزيرة 3 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي) - أكد عبدالحميد المستكي، المستشار الفني لأكاديمية كرة القدم بنادي الجزيرة، أنه سعيد للغاية بوجود أكثر من 6 لاعبين، من أكاديمية كرة القدم، لدعم الفريق الأول بالنادي، في المرحلة الحالية، وأن «الفورمولا» بدأ في الوقت الراهن، يحصد ثمار ما زرعته الإدارة العليا للنادي، وعلى رأسها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية الرئيس الفخري للنادي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شـؤون الرئاسة رئيس نادي الجزيرة، وما تبناه ووضع أساسه الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، عندما كان رئيساً لأكاديمية الكرة، وحتى الآن، نائباً لرئيس النادي ورئيساً لشركـة كرة القدم.

وقال المستكي في تصريحات لـ «الاتحاد»: «أطمئن عشاق «فخر أبوظبي» بأن أكاديمية الجزيرة تسير في الاتجاه الصحيح، وأنها سوف تحقق الاكتفاء الذاتي للفريق الأول، لمدة 3 سنوات مقبلة، ولن يحتاج النادي إلى شراء أي لاعب مواطن، خلال تلك الفترة، إلا إذا كان «فلتة»، وغير موجود في المراحل السنية، لأن لدينا قناعة بأن من يضع ماله في شراء اللاعبين المواطنين، أو الأجانب، مثل من يرميها في الخليج، دون أن يحقق الاستفادة المرجوة منها، وبناء عليه، لا أؤيد سياسة «شراء الجاهز»، ولست متحمساً لها».

وأضاف: «نقوم حالياً بعمل تقييم شامل لكل المراحل السنية في النادي، وللاعبين النخبة على وجه التحديد، للتعرف على ظروف كل لاعب في مرحلته، بما في ذلك حالته البدنية، والفنية، والمهارية، والدراسية أيضاً، لأن الأكاديمية بها مدرسة، وسوف نوفر الأجواء النموذجية الملائمة لتطوير كل المواهب، وفقاً لأعلى المعدلات والمعايير الدولية المعمول بها، ونفخر حالياً بأننا نملك أكثر من 25 لاعباً في المنتخبات الوطنية، بمختلف مراحلها السنية، خصوصاً أن التوجيه الاستراتيجي لنا من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رئيس النادي، هو دعم المنتخبات بأكبر عدد من اللاعبين، ووضعها فوق كل اعتبار في عملنا، ومن أجل ذلك لا نهتم فقط بتطوير مستويات اللاعبين، واكتشاف المواهب ورعايتها في مراحلها السنية المبكرة، بل نوجه الاهتمام الخاص لتوفير لاعبين متميزين في المراكز غير المتوفرة كثيراً بأندية الدولة، مثل الظهير والجناح الأيسر، ولدينا حالياً أكثر من 4 لاعبين في هذا المركز على أعلى مستوى من الكفاءة في مراحلهم السنية».

وعن اللاعبين الذين تم تصعيدهم إلى الفريق الأول، والظهور اللافت لكل من أحمد ربيع، وأحمد العطاس، وخلفان مبارك، قال المستكي: «يوجد تنسيق كامل مع الإيطالي والتر زنجا، المدير الفني للفريق الأول، ونوفر له كل المعلومات الخاصة باللاعبين المتميزين في مرحلتي 17 و19 سنة على وجه الخصوص، وقمنا بنقل مباريات المرحلتين إلى ملاعب الجزيـرة الفرعيـة، حتى نوفر له الفرصة لمشاهدتهم، وبالنسبة لي، فإن علاقتي مع زنجا قديمة منذ 7 سنوات، حينما كان مدرباً للعين، وكنت مدرباً للرديف، وكنا متعاونين أيضاً لأعلى درجة، حيث دفعنا بعدد كبير من الوجوه الشابة للفريق الأول في تلك المرحلة، أما بخصوص أحمد ربيع والعطاس وخلفان مبارك، فهم ليسوا وحدهم حالياً في الفريق الأول، بل معهم أيضاً سالم علي، وسلطان سعيد، وسلطان عبدالوهاب، وحمد بطي، وحمد الحوسني، وسلطان السويدي، وسيف المقبالي، وجميعهم محل اهتمام زنجا، ولولا التعاون والتنسيق بيننا في الأكاديمية، ولولا جرأة المدرب لما ظهرت تلك المواهب، وقامت بالدور المطلوب في دعم الفريق بالمرحلة الحالية، وهنا لابد أيضاً أن أشيد باللاعبين الكبار في الفريق الأول الذين استقبلوا زملاءهم بشكل رائع، مثل علي خصيف، وعبدالله قاسم، وعبدالله موسى، وعلي مبخوت، وخميس إسماعيل، وجعلوهم يشعرون بروح الأسرة الواحدة».

اللمسات الأخيرة

وقال المستكي: «نعد حالياً لتنظيم دورة دولية عالية المستوى، خلال أبريل المقبل، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وسوف ندعو لها مدارس كروية متطورة، لأن الجزيرة سباق في هذا المجال، ولن ندعو إلا الفريق الذي نستفيد منه، ولن يزيد عدد الفرق التي ندعوها على 4 فرق من المدارس العريقة في الكرة، ونحن في النادي نعكف حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على التصور، وعرضه على مجلس أبوظبي الرياضي، والجزيرة سبق له وأن أرسل عدداً من اللاعبين للتدريب في أكاديمية مانشستر سيتي، بعضهم عاد بعد فترة من التدريب، والبعض الآخر استمر لفترة طويلة، وعاد ليستفيد منهم النادي في الوقت الحاضر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا