• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

اختيار العاصمة «أبوظبي» مقراً

تدشين «اللجنة النسائية» بالخليجي للصحافة الرياضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

شمسة سيف (أبوظبي)

دشنت اللجنة النسائية في الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية أعمالها من خلال افتتاح مقرها رسمياً في أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في أبوظبي أمس الأول.

حضر حفل الافتتاح رئيس الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية سالم الحبسي، وأعضاء اللجنة النسائية من الدول الخليجية، القطرية لولوة المري ومن السعودية ابتسام الحبيل، ومن الكويت ريم التيتون والبحرينية إيمان الصالحي، وأمل العفيفي وأمل بو شلاخ وناعمة المنصوري، والدكتورة أمنيات الجابري وعدد من الشخصيات الرياضية في الإمارات.

وبدأت عضو مجلس إدارة الأكاديمية الدكتورة مي الجابر كلمتها الافتتاحية بتقديم جزيل الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على دعمها الدائم ورعايتها لكل الأنشطة التي من شأنها رفعة الرياضة النسوية في الخليج والوطن العربي.

وأكدت الجابر أن استضافة الأكاديمية للجنة النسوية في الاتحاد الرياضي الخليجي جاء تنفيذاً لتوجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي سيدات أبوظبي.

واعتبرت عضو مجلس إدارة الأكاديمية اختيار أبوظبي مقراً للحنة النسوية في الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية، تجسيداً للمكانة المهمة التي وصلت إليها العاصمة الإماراتية بعد أن أضحت نقطة الانطلاق وحلقة وصل لكافة الإعلاميين والرياضيين من دول الخليج والعالم العربي.

واستعرضت ندى الشيباني، رئيسة اللجنة النسوية في الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية، خمسة أهداف رئيسية للجنة في سنتها الأولى، جاءت في مقدمتها جمع الإعلاميات الخليجيات العاملات في المجال الرياضي بمختلف القنوات المرئية والسمعية والمكتوبة، وحتى الإعلام الجديد تحت مظلة واحدة، أما ثاني الأهداف فهو توسيع قاعدة الممارسات لمهنة الصحافة الرياضية عبر استقطاب المواهب وطالبات الجامعات والكليات، فيما جاء ثالث أهداف اللجنة في تنمية مهارات الإعلاميات وتمكينهن من أدوات الإعلام الحقيقي للوصول إلى الاحترافية، وأعقبها هدف التواصل مع الاتحاد الدولي والآسيوي وفتح آفاق تعاون جديدة، فيما كان الهدف الخامس والأخير للجنة في حصول المؤسسات والهيئات واللجان النسوية في الخليج على دعم لا محدود لنشاطاتهم المختلفة.

من جهة أخرى قامت الشيباني بعرض مهام اللجنة لعام 2016، شملت عمل جولة خليجية للتنسيق مع اللجان المحلية والنسوية، وحصر أعداد الإعلامايات في الخليج والسجلات في اللجان المحلية لفتح باب العضوية في اللجنة النسوية، والتواجد في دورة الألعاب لأندية السيدات التي ستقام في مدينة الشارقة العام الجاري، وتنظيم ورش عمل مختلفة خلال العام في دول مجلس التعاون الخليجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا