• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

الأهلي يعتمد طريقة «الصدمة» أمام سبهان اليوم

«الفرسان» يبحث عن «خامسة الأمل» في جولة «منتصف طريق» الأبطال!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

معتز الشامي (دبي)- «لا صوت يعلو على صوت» اللقاء المرتقب بين الأهلي المنتشي بسلسلة انتصارات محلية، آخرها التأهل إلى نهائي كأس المحترفين، على حساب الشارقة، وسبهان الإيراني بمدينة أصفهان، في الساعة السابعة مساء اليوم بتوقيت الإمارات، في الجولة الثالثة ضمن منافسات المجموعة الرابعة «الحديدية» لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث أحيا الفريق الإيراني آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني بفوز على الهلال السعودي، غسل به أحزان الخسارة الثقيلة أمام السد القطري،

ويدخل «الفرسان» لقاء اليوم، بهدف تحقيق انتصار خارج الحدود، يرفع به رصيده إلى النقطة الخامسة، بما تضعه على صدارة الترتيب حال تعثر السد أمام الهلال اليوم.

وتكتسب مباراة اليوم أهمية خاصة لدى أنصار «الأحمر»، لأنها تأتي في ظل حالة من ارتفاع المعنويات وعودة الثقة، بعد أداء باهت أمام السد الجولة الثانية من البطولة، ويرغب عشاق الأهلي في عرض فني مرتفع، يعكس قوة وإمكانيات الفريق التي ارتفعت إلى عنان السماء هذا الموسم، ويكفي وجوده طرفاً أصيلاً في المنافسة على جميع الألقاب المحلية ، حتى أصبح حلم وطموح المنافسة على التأهل إلى الأدوار النهائية لدوري الأبطال، قائماً في عقول الجميع.

وتعامل الجهاز الفني بقيادة الروماني كوزمين بذكاء مع المرحلة الأخيرة، حيث منح راحة لبعض اللاعبين كما غير في تشكيلة وتكتيك اللعب أمام الشارقة، بينما استعاد البرازيلي سياو أحد أخطر عناصر «القافلة الحمراء»، وكان كوزمين نفذ أسلوب التمويه التكتيكي والفني على الفريق الإيراني، خلال مباراة الشارقة، وهو ما يعني وجود مفاجآت فنية يسعى «الروماني» لأن ينفذها مساء اليوم، خاصة في طريقة اللعب بعد دراسته المستفيضة للفريق الإيراني الذي سقط أمام السد بثلاثية، قبل أن يستعيد عافيته أمام الهلال السعودي ويحقق فوزاً رفع معنوياته عالياً.

ويتوقع أن يلعب الأهلي مباراة اليوم بأسلوب الهجوم المتوازن، عن طريق استغلال الانطلاقات السريعة لسياو والحمادي على جانبي الملعب، بالإضافة إلى وجود خمينيز وجرافيتي للتحرك في عمق دفاع سبهان أصفهان، فيما سيكون فرض الرقابة على مفاتيح لعب فريق سبهان هو مهمة ماجد حسن وهوجو فيانا، بينما أصبح سالمين خميس هو أقرب الأسماء المرشحة لشغل مركز الدفاع الأيمن خلفاً لعبد العزيز هيكل الموقوف لحصوله على إنذارين.

ويعتبر التمركز الدفاعي لفريق سبهان أخطر عيوبه، حيث استغله السد جيداً وحقق فوزاً عريضاً بثلاثية في الدوحة، ورغم إخفاق الهلال في الفوز، إلا أن الأهلي عمل على رفع الحالة المعنوية للاعبيه، وزيادة رغبة الفوز لديهم، والذي يعني إذا ما تحقق إمكانية احتلال الأهلي لصدارة المجموعة لأنه الفريق الوحيد الذي لم يخسر، وذلك حال تعثر السد أمام الهلال كما يتوقع الكثيرون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا