• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

8 قتلى بينهم قاضٍ وبرلماني باعتداءات في كابول ولوجار

مقتل 18 «داعشياً» بضربة جوية أفغانية في ننكرهار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

كابول (وكالات)

لقي شير والي ورداك عضو البرلمان الأفغاني حتفه بانفجار عبوة ناسفة بدائية مزروعة في صندوق كهرباء بالقرب من منزله بالعاصمة كابول أمس، حسبما ذكر مسؤول محلي. وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي وقوع الحادث، وأضاف أن 11 شخصاً آخرين أصيبوا في الحادث. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الحادث.

ونقلت وكالة «خامه برس» عن وزارة الدفاع الأفغانية قولها أمس، إن ما لا يقل عن 18 من عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي قتلوا وأصيب 11 آخرون جراء غارة جوية شنتها القوات الحكومية في ولاية ننكرهار شرق البلاد. وبحسب الوزارة، فإن عملية الجيش أسفرت عن تدمير إحدى عربات المتشددين.

وفي سياق أعمال العنف، لقي 7 أشخاص حتفهم أمس، بينهم رئيس محكمة بإقليم لوجار بجنوب شرق أفغانستان، بهجوم شنته «طالبان» على محكمة هو الثالث منذ تعيين زعيم جديد للحركة آخر مايو المنصرم، على ما أفادت السلطات. وهز الاعتداء على المؤسسة القضائية بولي علام كبرى مدن ولاية لوجار على بعد 70 كلم جنوب كابول.

وقال رئيس شرطة الإقليم نصار أحمد عبد الرحمن ضياء «الرئيس الجديد للمحكمة كان يبدأ في تولي مهام منصبه الأحد، وقد استغل المسلحون ساعة الذروة لتنفيذ الهجوم». واقتحم 3 مسلحون من «طالبان» بملابس شرطة، محكمة الاستئناف في بولي علام واطلقوا النار عن قرب على مدعين وقضاة وشرطيين، بحسب ما أعلن حاكم لوجار محمد حليم فيداي، مضيفاً «مع الأسف قتل 7 أشخاص وأصيب 23» آخرون بينهم 3 رجال شرطة. واطلق المهاجمون النار فيما كان القضاة مجتمعين لتقرير مصير 6 عناصر من «طالبان» أوقفوا مؤخراً.

ونقلت قناة «تولو نيوز» عن العضو في المجلس المحلي حسيب ستانيكزاي تأكيده أن قوى الأمن قتلت المهاجمين الثلاثة. تبنى المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد الهجوم على حسابه في موقع تويتر قائلاً إنه «نفذ انتقاماً لإعدام» 6 عناصر من الحركة المتشددة شنقاً بموجب حكم قضائي في مايو المنصرم. وفي وقت لاحق أمس، لقي شير والي ورداك عضو البرلمان الأفغاني حتفه بانفجار عبوة ناسفة بدائية مزروعة في صندوق كهرباء بالقرب من منزله بالعاصمة كابول أمس، حسبما ذكر مسؤول محلي. وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي وقوع الحادث، وأضاف أن 11 شخصاً آخرين أصيبوا في الحادث. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الحادث.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا