• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تمكنت من سد ثغرات كسر الحماية كافة

الانتقال إلى النسخة «آي أو أس 7,1» قرار بحاجة إلى تأن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

يحيى أبوسالم

لا يمكن لأحد من مستخدمي هواتف آبل الذكية، أو الهواتف العاملة بنظام التشغيل المنافس والشهير أندرويد من جوجل، إنكار أهمية الميزات والمواصفات الكثيرة والمختلفة التي جاءت بها النسخة السابعة من نظام التشغيل آي أو أس من آبل، والتغيرات الجذرية الرئيسة التي حملتها معها، والتي أكدت من خلالها الشركة الأميركية أن نظام تشغيلها الذي كثرت الانتقادات الموجهة إليه مؤخراً، قادر على المنافسة، ولا يزال قادرا على تزويد مستخدميه بكل ما هو جديد في عالم أنظمة تشغيل الهواتف.

إذا كنت من مستخدمي أجهزة آبل الذكية، وبشكل خاص النسخة السابعة الرئيسة من نظام التشغيل آي أو أس، بغض النظر عن نسخته الفرعية (7,0,X)، فمن المؤكد أنك قد لاحظت وخلال الأيام القليلة الماضية، أن هاتفك ينبهك بأن هناك نسخة جديدة كلياً من نظام التشغيل لديك، هي النسخة 7,1، والتي يمكنك الترقية إليها بسهولة، باتباعك بعض الخطوات البسيطة.

حيث قامت شركة آبل الأميركية، مؤخرا، بالإفراج عن النسخة التي طال انتظارها من نظام التشغيل، والتي وعدت الشركة الأميركية أنها ستأتي ليس فقط لسد الثغرات ومعالجة السلبيات والمشاكل التي واجهتها نسخة الشركة المختلفة منذ إطلاق نظام آي أو أس 7، بل ستأتي بتغيرات جذرية على نظام التشغيل نفسه، بالإضافة إلى احتوائها على إضافات ووظائف جديدة كلياً.

ميزات وخصائص

◆ ميزة Apple CarPlay: وهو نظام آبل المخصص للسيارات، بحيث سيعطي السائقين وراكبي المركبات القدرة على التمتع بخصائص الأيفون على مركبتهم، وهو ما سيجعلك تستخدم هاتفك بمستوى أمان أعلى، حيث إنك لن تضطر للنظر للأسفل من أجل استخدام هاتفك الذكي، بالإضافة إلى توفير الكثير من عمليات الربط والمزامنة بين هاتفك ونظام التشغيل الجديد في سياراتك.

◆ واجهة قفل جديدة: رغم أنها ليست بذلك الحجم الذي تحدثت عنه الإشاعات إلا أن شركة آبل وضعت بعض التغيرات الطفيفة في الواجهة المخصصة لقفل الهاتف، حيث أصبح هناك شريط علوي يسمح لك بالسحب لقفل الهاتف نهائياً، أما عملية السحب لفتح الهاتف فأصبحت جديدة ومختلفة عن ذي قبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا