• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ميثاء الشامسي تلتقي الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي

«صندوق الزواج» تطلق لقاءات حوارية تعزيزاً للتفاعل مع أفراد المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)-

أبوظبي (الاتحاد)

تطلق مؤسسة صندوق الزواج خلال العام الحالي لقاءات حوارية جديدة تركز على عدد من القضايا الهامة منها: كيف يمكن للتماسك الأسري أن يعمل على تحقيق التلاحم المجتمعي وما دور أفراد الأسرة وما هي المؤثرات الداخلية والخارجية؟.

ويأتي ذلك في إطار سعي المؤسسة لتعزيز العلاقة مع أبناء المجتمع، فقد انطلقت في العام الماضي وعلى شبكات التواصل الاجتماعي لقاءات حوارية بين معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي رئيس مجلس إدارة المؤسسة وبين الشباب والخبراء، وتم تبادل العديد من الأفكار والقضايا التي تهم الأسرة وتعنى بنجاح الحياة الزوجية، ونتيجة النجاح الذي حققته اللقاءات الحوارية في العام المنصرم، تطلق المؤسسة اللقاءات الحوارية في هذا العام.

ويعد هذا اللقاء الثاني لمعاليها بعد اللقاء الأول في العام 2014 والذي شهد تجاوباً كبيرا بين جميع فئات المجتمع من الشباب وأصحاب الاختصاص من داخل الدولة ومن خارجها والذين تقدموا بمقترحات ومساهمات متميزة، حيث لوحظ بأن الجمهور المتفاعل مع الحوارات الوزارية جمهور مثقف وواع سواء من الشباب المتفاعل مع تلك الحوارات وهم الفئة المستهدفة أو من الأساتذة الجامعيين والمختصين في علم الاجتماع والتنمية البشرية والذين أسهموا بشكل كبير في أثراء النقاش في تلك الحوارات. وقد تبين ذلك من خلال المقترحات والآراء التي تقدموا بها الأمر الذي يدعو المؤسسة لتنظيم هذا اللقاء بشكل دوري، لتدعم من خلاله مسيرة التنمية الاجتماعية وتعريف الجمهور بأن الهدف من اللقاءات الحوارية تعزيز للمبادرة التي تتبناها القيادة الرشيدة نحو بناء مجتمع متلاحم وللارتقاء بالأسرة الإماراتية، والعمل على تحقيق استقرارها وأمنها وفقا لرؤية الصندوق المتمثلة في بناء أسرة إماراتية متماسكة ومستقرة تسهم في بناء المجتمع.

وقالت معالي الدكتور الشامسي: «لم يتم النظر للمساهمات على أنها مجرد تغريدة لا يتجاوز أحرفها الـ 140 حرفا ولكن أثرها وفائدتها كان كبيراً في إحداث نقلة نوعية في العمل الإعلامي والتوعوي في الصندوق حيث تم فرز جميع المشاركات وتم تحليلها والأخذ بها في خطة عمل متكاملة يسعى من خلالها الصندوق لتحقيق أهداف محددة واقعية قابلة للقياس لدعم الخطة التشغيلية لهذا العام».

وأكدت معاليها أن ذلك ينطلق من الاعتماد على التوظيف الكفء لكل مداخل وآليات الاتصال والإعلام وتأسيس علاقات قوية وفاعلة مع جميع المعنيين بقضايا الزواج والاستقرار الأسري في دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتبار الصندوق شريكا رئيسا في التنمية الاجتماعية المستدامة يهدف إلى بناء أهم لبنة في المجتمع والمحافظة عليها. كما يهدف إلى زيادة المعارف والاتجاهات والممارسات لفئات الجماهير ذات الصلة بأولويات قضايا الصندوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض