• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد إحباط مخطط إرهابي لإلغاء المؤتمر الاقتصادي

السيسي: التاريخ سجل دعم الإمارات لمصر بأحرف مضيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

القاهرة (وكالات)

أعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس عن شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة قائلاً إن «دعمها لمصر لم يقتصر على تقديم المساعدات وإنما المساهمة أيضاً في الكثير من المشروعات، مشيرا إلى أن هذا الأمر سيسجله التاريخ لهم وللأشقاء العرب». وقدم السيسي الشكر لكل من وقف إلى جانب بلاده خلال الفترة الماضية، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية الاعتماد على النفس لمواجهة التحديات. وقال السيسي في كلمة عقب افتتاحه 19 مشروعا تم تنفيذها تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة 5,3 مليار جنيه (الدولار يعادل 63,7 جنيه) إننا لابد أن نكون قادرين على الاعتماد على النفس حتى لو لم نأكل من أجل بناء بلدنا.

وعن مؤتمر دعم الاقتصاد المصري المقرر أن تبدأ أعماله في مدينة شرم الشيخ الجمعة المقبلة ذكر السيسي أن هناك من يحاول أن يأخذنا للوراء ولن يستطيعوا ذلك ولن يستطيع أحد أن يعيق أمة أن تعطي لأولادها وتبني الأمن والسلام والاستقرار والرحمة والعدالة». وأضاف أن ما يحدث في البلاد من عمليات خسيسة وجبانة كنا ندركه من هذه الفئة الضالة أعداء الحياة والإنسانية والدين، مشيرا إلى أن القتل والتدمير والتخريب ليس من شيم الأديان وأنه ليس من المنطق أو العقل أن من يقول انه يرفع راية الدين أن يقتل ويدمر.

وقال الرئيس المصري إن أعضاء الكونجرس الأميركي حذروه خلال زيارتهم الأخيرة لمصر منذ أيام من أن يلقى مصير الرئيس المصري الراحل أنور السادات، الذي اغتالته الجماعات المتطرفة عقب إبرامه اتفاقية السلام مع إسرائيل، مضيفا أنه رد عليهم بأن الرئيس السادات أنقذ أرواح مئات الآلاف من المصريين، وإذا كانت حياته ثمنها إنقاذ أرواح آلاف المصريين فهذا ثمن ليس كبيراً. وأضاف أنه أبلغ الوفد الأميركي أنه لا يشغل تفكيره الآن سوى مصر وشعبها، والموت والحياة بأمر الله وحده. ونوه الرئيس المصري بأن الأمن القومي مصطلح شامل، ولا يقتصر على مدى الاستعداد العسكري للدولة، ولكنه يشمل المساهمة في حركة التنمية والاستثمار التي تقودها الدولة، موضحا أن ذلك يتطلب أن تكون معدلات التنمية ضخمة ومؤثرة، خاصة أن مصر تحلم بالتقدم منذ سنوات طويلة. وتابع «التنمية الشاملة لن تقوم على يد شخص واحد أو مؤسسة واحدة، ولكنها تحتاج إلى تضافر كل الجهود وعمل كل أبناء الشعب المصري».

وعلى صعيد المؤتمر الاقتصادي، قال الرئيس المصري، إن بلاده جاهزة للمؤتمر رغم أن هناك من يحاول إعاقة تنظيمه، موضحا أنه لا سبيل لتقدم مصر إلا عن طريق التنمية، ويجب على الشعب المصري بذل المزيد من الجهد والعمل من أجل تقدم البلاد. وأشار السيسي إلى أن هناك بعض الجهات التي حركت أحداثا لتعطيل المؤتمر الاقتصادي، لكن مصر أحبطت مخططا لإلغائه، مؤكدا عزم بلاده استضافة المؤتمر وإنجاحه، لأنه سيعود بالخير والنماء على 90 مليون مصري. يذكر ان مدينة شرم الشيخ ستستضيف يوم الجمعة المقبل وعلى مدى ثلاثة أيام مؤتمرا لدعم الاقتصاد المصري يشارك فيه العديد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا