• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

تم تهريبها في جوالات معبأة داخل براميل

شرطة دبي تحبط ترويج 222 كيلو جراماً من الحشيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يناير 2013

محمود خليل (دبي) - أحبطت شرطة دبي تهريب 222 كيلو جراماً من الحشيش وآلاف أقراص “ترامادول”، فيما ألقت القبض على أفراد العصابة الآسيوية الذين كانوا يعتزمون إدخال هذه الكمية الكبيرة من المخدرات إلى الدولة بواسطة جوالات معبأة داخل براميل.

وأوضح اللواء عبد الجليل مهدي محمد العسماوي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، أن إحباط تهريب هذه الكمية الكبيرة من المخدرات تم من خلال عملية احترافية نوعية نفذها فريق من إدارة المكافحة المحلية برئاسة أحد الضباط في الثاني والعشرين من ديسمبر الماضي.

وتابع أن العملية تمت بناء على معلومات مؤكدة وردت للإدارة، تفيد بأن أفراد العصابة يعتزمون إدخال كمية كبيرة من الحشيش المخدر وآلاف الأقراص من عقار الترامادول المخدر، عامدين بذلك إلى بث سمومهم بين الشباب خاصة، إمعاناً منهم في الأذى والإضرار والعدوانية تجاه الآخرين تحت وطأة نزوعهم إلى الحصول على المال، حتى ولو كان هذا المال قذراً وفاسداً. وأشار إلى أن أفراد هذه العصابة ينتمون إلى ثلاث جنسيات آسيوية مختلفة، ويديرها أحد التجار المحترفين من إحدى الدول الآسيوية المجاورة، مبيناً أن ثلاثة منهم قدموا إلى الدولة بتأشيرة زيارة، الأول يدعى: “ع . م . س” 30 سنة نوخذة، والثاني: “أ . ع . ب” 27 سنة بحار، والثالث: “م . ح . ف” 46 سنة بحار أيضاً، واثنين يقيمان في الدولة، أحدهما موظف في إحدى الشركات التجارية بالشارقة، ويدعى: “ ع . ع” 35 سنة متزوج، والآخر معروف بأنه من أصحاب السوابق، وهو نزيل إدارة المؤسسات العقابية بالشارقة بتهمة حيازة المواد المخدرة.

وبين أن إحباط هذه العملية أدى إلى القبض على المتهمين الأربعة من العصابة في المرسى بخور دبي، وتم ضبط ما يحوزونه من المخدرات، عبارة عن 6 أكياس “جوالات” فيها براميل متوسطة الأحجام تحتوي في مجملها على 222 كيلو جراماً من مادة الحشيش المخدرة، تقدر قيمتها المادية بمليونين ومائتين وعشرين ألف درهم، إضافة لعشرين ألف قرص من عقار ترامادول المخدر المحظور تداوله في دولة الإمارات، إلا بموجب وصفة طبية معتمدة أصولاً لغرض العلاج.

وأضاف اللواء عبد الجليل مهدي أن عملية التصدي لهؤلاء المجرمين، قد نفذت ببراعة ودقة متناهية في التخطيط والأداء من قبل فريق مكافحة المخدرات، وقد استغرقت ساعات طويلة من الصبر والأناة في إدارة مراحلها، كون المهربون كانوا محترفين ويتصرفون بمنتهى الحذر والذكاء الخبيث، لكنهم وقعوا أخيراً في قبضة رجال مكافحة شرطة دبي إثر مداهمتهم للمركب “اللنش” والقبض على المتهم الأول النوخذة، والمتهمين الثاني والثالث اللذين شوهدا من قبل أفراد الكمين، وهما يقومان بنقل الكمية من داخل اللنش إلى الرصيف المحاذي له، وذلك تسهيلاً لعملية تسليم المخدرات، وقد تم اقتياد الثلاثة إلى الإدارة.

أما المتهم الرابع، فقبض عليه بعد حضوره إلى المكان بسيارته وتحميله أحد أكياس المخدرات من الرصيف إلى السيارة.

وأردف أن الإدارة أحالت المتهمين الأربعة إلى الجهات القضائية المختصة لإنزال الجزاء العادل بحقهم على إجرامهم، بعد أن اعترفوا بما نسب إليهم من تهم تخص العملية، حيث وجهت للمتهمين الثلاثة تهمة جلب وحيازة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية وترويجها، وللرابع تهمة جلب وحيازة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية وتعاطيها، بعد أن ثبت بموجب نتائج التحاليل المخبرية بأنه متعاط لعقار ترامادول.

وأشاد اللواء عبد الجليل مهدي بجهود فريق العمل في هذه العملية، وبتعاون إدارة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة في إحدى مراحلها، مؤكداً ضرورة تكاتف وتعاون جميع أفراد المجتمع في التصدي لمنع ظاهرة انتشار المخدرات بين الأبناء، من مواطنين ومقيمين.

يذكر أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تتلقى اتصالات الإخوة من مواطنين ووافدين على مدار 24 ساعة من خلال العناوين والأرقام التالية: الرقم المجاني 800400400 والضابط المناوب 5516218 -050.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا