• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس المكسيكي العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

أبوظبي (و ا م)

عقد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعد ظهر اليوم جلسة، مباحثات مع فخامة إنريكه بينيا نييتو رئيس الولايات المتحدة المكسيكية.

جاء ذلك لدى استقبال سموه اليوم رئيس الولايات المتحدة المكسيكية الذي يقوم بزيارة رسمية للدولة حيث جرت مراسم استقبال رسمية لضيف البلاد في ساحة قصر المشرف.

وتوجه فخامة إنريكه بينيا نييتو، فور وصوله قصر المشرف يرافقه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى منصة الشرف حيث عزفت الموسيقى السلامين الوطنيين للولايات المتحدة المكسيكية ودولة الإمارات العربية المتحدة فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء بزيارة الرئيس المكسيكي والوفد المرافق، متمنيا سموه أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة الولايات المتحدة المكسيكية.

وقال سموه "نرحب بكم يا فخامة الرئيس .. ويسعدنا أن نبحث معكم تعزيز علاقات بلدينا في كافة المجالات بما يخدم مصالحنا المشتركة".

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تحرص دائما على أن تكون علاقاتها بالدول قائمة على أسس راسخة من التعاون المشترك والصداقة والاحترام المتبادل بما يحقق علاقات فاعلة ومتوازنة مع دول مختلف بلدان العالم، معربا سموه عن سعادته في أن تشهد العلاقات مع الولايات المتحدة المكسيكية الصديقة مزيدا من التطور والنمو في كافة المجالات.

وأضاف سموه أن زيارة فخامة الرئيس فخامة إنريكه بينيا نييتو إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ستفتح آفاقا أوسع للتعاون تعود بالخير والنفع على البلدين والشعبين الصديقين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا