• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دوري وزارة شؤون الرئاسة الكروي

«الإمارات الوطنية» و«الغذائية» في الصدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

فاز «وزارة شؤون الرئاسة أ» على «الوزارة ج» 4- صفر، سجلها جمعة خصيب الهنائي «هاتريك» وفيصل خلفان المزروعي، ضمن المجموعة الأولى لدوري وزارة شؤون الرئاسة الكروي، و«دائرة القضاء أ» على «مدارس الإمارات الوطنية» بهدف أحرزه خليفة كرمستجي. وفي المجموعة الثانية، حقق «دائرة القضاء ب» الفوز على «الوزارة ب» 2-1، سجل الأهداف للفائز سلطان المرزوقي ومحمد سامي، وتعادل فريق الرقابة الغذائية مع خدمات المزارعين بهدف لكل منهما، كما سجل فريق الأرشيف الوطني فوزاً صعباً على فريق الوزارة «ب» بنتيجة 3-2، وتناوب على تسجيل الأهداف للأرشيف محمد عاطف «هدفين»، وإبراهيم العبيدلي، فيما جاءت أهداف الوزارة عن طريق حسين سهيل.

في المقابل، حقق فريق الرقابة الغذائية فوزاً كبيراً على فريق دائرة القضاء «ب» بأربعة أهداف، سجلها ابراهيم الدوخي «هدفين» وجمال العبيدلي وأحمد السعيدي، ليتصدر فرق المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط، وحل بعده الأرشيف الوطني بالمركز الثاني برصيد 6 نقاط، ودائرة القضاء «ب» بالمركز الثالث ب 3 نقاط، ومركز خدمات المزارعين في المركز الرابع بنقطة، فيما جاء فريق الوزارة «ب» خامساً، وأخيراً من دون نقاط.

كما تصدر فريق مدارس الإمارات الوطنية في ختام الجولة الثالثة فرق المجموعة الأولى، برصيد 6 نقاط ويليه فريق الوزارة «أ» ب 4 نقاط، وبالرصيد نفسه يحل ثالثاَ دائرة القضاء «أ»، في حين يقف فريق ايبيك بالمركز الرابع بثلاث نقاط، وجاء فريق الوزارة «ج» بالمركز الخامس من دون رصيد.

يقام دوري وزارة شؤون الرئاسة ضمن أجندة المسابقات الرياضية في اتفاقية التعاون بين الوزارة والمجلس والساعية لتحقيق الشراكات الحكومية في المجال الرياضي وتفعيل الرياضية المجتمعية والعمل على نشر الوعي الرياضي الثقافي لمختلف شرائح المجتمع والسعي لتنمية الأنشطة الرياضية في مجتمع وزارة شؤون الرئاسة، وتعزيز الروابط والصداقات ودعم التواصل الاجتماعي بين فرق الوزارة والمؤسسات التابعة لها بجانب الحرص على رعاية ودعم المواهب والقدرات التي تضمها الفرق المشاركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا