• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

هذا الأسبوع

الرجاء في المنحوس!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

حسن المستكاوي

استقبل‎ ‬الإعلام ‬المصري، ‬المدرب الأرجنتينى ‬هيكتور كوبر ‬أسوأ ‬استقبال‬، ‬وقدمه ‬إلى ‬الرأي ‬العام ‬على ‬أنه «المدرب ‬المنحوس»، لأنه ‬خسر ‬نهائيات ‬وبطولات ‬كان ‬قريباً ‬منها، ‬وطرح ‬الإعلام ‬نكتة ‬رفيعة ‬المستوى ‬بهدف ‬تجسيد ‬نحس ‬المدرب ‬الجديد، ‬بأنه ‬حين ‬تولى ‬تدريب ‬منتخب ‬جورجيا ‬اندلعت ‬الحرب ‬بين ‬روسيا ‬جورجيا.. ‬وإذا ‬كانت ‬كفاءات ‬المدربين، ‬سوف ‬تقاس ‬بحجم ‬الأحداث ‬التي ‬تحيط ‬بهم ‬في ‬أثناء ‬توليهم ‬لمناصبهم، ‬فإن ‬بعضهم ‬يقود ‬فريق ‬في ‬بلد ‬يثور ‬فيه ‬بركان ‬أو ‬يقع ‬فيه ‬زلزال، ‬أو ‬تقوم ‬فيه ‬ثورة ‬دموية، ‬فهل ‬في ‬تلك ‬الحالة ‬يحاسب ‬المدرب ‬على ‬ذلك ‬وتوضع ‬في ‬شهادة ‬خبراته ‬أنه ‬رجل ‬منحوس‬؟!

‎أنا ‬شخصياً ‬لا ‬أرى ‬الذي ‬يقترب ‬من ‬بطولة ‬ثم ‬يخسرها ‬منحوساً، ‬فهو ‬أفضل ‬بكثير ‬من ‬المدرب ‬الفاشل ‬الذي ‬لا يقترب ‬أصلاً ‬من ‬أي ‬بطولة، ‬وقد ‬تولى ‬كوبر ‬تدريب ‬فالنسيا ‬وريال ‬مايوركا ‬وريال ‬بيتيس وراسينج ‬‬في ‬إسبانيا، ‬وإنتر ‬ميلان ‬وبارما ‬في ‬إيطاليا، ولانوس ‬الأرجنتيني ‬والوصل ‬الإماراتي، ‬وفاز ‬بثلاثة ‬ألقاب ‬أوروبية ‬وعالمية ‬ووصل ‬لنهائي ‬‬أبطال ‬أوروبا ‬مرتين، وفى ‬مرة ‬خسر ‬أمام ‬بايرن ‬ميونيخ ‬بركلات ‬الجزاء ‬الترجيحية‬، ‬وهزم ‬برشلونة ‬مرتين‬، ‬ولعل ‬تقييم ‬هيكتور ‬كوبر ‬في ‬عالم ‬التدريب ‬يستند ‬على ‬الكفاءة ‬والنتائج ‬والأساليب ‬التي ‬يلعب بها، ‬وعلى ‬شخصيته ‬القوية.

‎‬لم ‬يقدم ‬الإعلام ‬المصري ‬المدرب ‬بالصورة ‬التي ‬يجب ‬أن ‬يقدم ‬بها ‬أي ‬مدرب، ‬من ‬ناحية ‬أساليب ‬لعبه، ‬وهل ‬هي ‬هجومية ‬وما نوعيتها‬؟ ‬وهل ‬يلعب ‬على ‬النتائج ‬فقط ‬أم ‬أنه ‬رجل ‬يحرص ‬على ‬تقديم ‬المتعة ‬للجماهير‬؟ ‬وما ‬طرق ‬اللعب ‬التي ‬يتبعها؟ ‬وكيف ‬يتعامل ‬مع ‬النجوم‬؟ ‬وكيف ‬يدرب ‬اللاعبين؟ وهل ‬يهتم ‬بالجوانب ‬البدنية ‬أم ‬يكتفى ‬بالتكتيك ‬والمحاضرات‬؟ ‬وهل ‬يوجد ‬في ‬رأسه ‬من ‬كرة ‬القدم ‬أكثر ‬مما هو ‬في ‬رأس ‬اللاعب ‬المصري‬؟

باختصار‎ ‬هذا ‬مدرب ‬كبير ‬تولى ‬قيادة ‬فرق ‬كبيرة، ‬نجح ‬وفشل، ‬فاز ‬وخسر، ‬وعنده ‬رصيد ‬من ‬الخبرة، ‬وله ‬اسم ‬في ‬عالم ‬التدريب‬، ‬ونجاحه ‬يرتبط ‬بمنظومة ‬وبلاعبين، ‬وبمهارات ‬وبمناخ، ‬وليس ‬بالضرورة ‬أن ‬ينجح ‬أيضاً ‬مع ‬منتخب ‬مصر‬، ‬وليس ‬من ‬النقاط ‬السلبية ‬أنه ‬لم ‬يدرب ‬فريقاً ‬إفريقياً ‬من ‬قبل، ‬وليس ‬سلبياً ‬أنه ‬لم ‬يدرب ‬أي ‬لاعب ‬مصري‬، ‬فبقدر ‬علمي ‬أن ‬الصحفيين، ‬الذين ‬غطوا ‬رحلة ‬الإنسان ‬الأولى ‬إلى ‬القمر، ‬وسجلوا ‬بصياغات ‬علمية ‬وإنسانية ‬بليغة ‬لحظات ‬هبوط ‬رائد ‬الفضاء ‬الأميركي ‬أرمسترونج ‬على ‬سطح ‬القمر ‬فعلوا ‬ذلك ‬دون ‬أن ‬يصاحبوا ‬الطاقم ‬في ‬الرحلة!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا