• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الوصل يستمر مع «مدرسة التانجو التدريبية»

رودولفو.. «الأرجنتيني الرابع» في قيادة «الإمبراطور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

علي معالي (دبي)

اقترب الأرجنتيني رودولفو مارتن أروبارينا من تولي مهمة قيادة الوصل، بعد المفاوضات المكثفة التي دارت بين الطرفين خلال الساعات الماضية، وبقي التوقيع فقط على العقود النهائية بعد الاتفاق على كافة الشروط الخاصة بالتعاقد، ليصبح الأرجنتيني الرابع في تاريخ تدريب «الإمبراطور».

والمدرب الجديد صاحب سيرة ذاتية جيدة للغاية، أهمها بالطبع تدريبه فريق بوكا جونيور أحد أهم الفرق في الأرجنتين، وسبقه ثلاثة من مواطنيه، هم دييجو مارادونا، ثم هيكتور كوبر، والمدرب الثالث والأخير هو كالديرون، الذي تم الاستغناء عن خدماته نهاية موسم 2015/‏‏ 2016، ليصبح رودولفو الأرجنتيني الرابع في «مدرسة التانجو».

من ناحية أخرى أكد عبدالرحمن علي المدافع الشبابي، المنتقل حديثاً لصفوف الوصل أنه يبحث مع فريقه الجديد عن تألق في مسيرته الكروية قائلًا: «التواجد في الوصل طموح كبير لوجود فريق يمتلك العديد من العناصر القوية التي يمكنها أن تساهم في المنافسة على البطولات، وسعادتي كبيرة بالانتقال إلى بيت الفهود بعد سنوات جميلة قضيتها في بيت الجوارح لعبت خلالها العديد من المباريات سواء مع المحترفين أو في الرديف وكذلك في المراحل السنية، ولا يمكن إغفال الدور الكبير الذي لعبه نادي الشباب في مسيرتي، حيث لعبت للمنتخب الوطني في مراحله المختلفة من خلال نادي الشباب، وطموحي المقبل أن أكون فيز صفوف المنتخب الأول من خلال نادي الوصل». وأضاف عبدالرحمن علي: «النادي يمتلك قاعدة جماهيرية عريضة تمكنه من أن يحتل مركزاً مرموقاً بين أندية الدولة، وهناك اهتمام كبير أراه من القائمين على الفريق لتوفير كافة عناصر التألق، وأتوقع موسما مختلفا للفهود في النسخة المقبلة من دوري الخليج العربي، وذلك بعد المباريات المتميزة التي قدمها خلال الموسم المنتهي».

وكان عبدالرحمن علي (23 سنة) قد شارك الموسم الماضي في 3 مباريات مع الشباب بواقع 125 دقيقة، وكانت ضد الفجيرة والشعب والوحدة، وعن ذلك يقول اللاعب: «موضوع المشاركة في المباريات من عدمه وجه نظر المدرب كايو جونيور وقتها، وبالتالي علينا كلاعبين احترام وجهة النظر مهما كانت قاسية على اللاعبين في بعض الأحيان، لكنني بشكل عام تواجدت بكثافة مع الفريق، سواء على دكة البدلاء، وكذلك من خلال المشاركة مع فريق الرديف بشكل منتظم، ولدي خبرة عدد مناسب من المباريات الدولية ستكون محصلة مهمة لي في المسابقات المقبلة، وسأكون عند حسن ظن جماهير الوصل في الموسم الجديد في مركزي في خط الدفاع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا