• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الدوحة تدشن أول سباقات موسم زوارق الفورمولا-1

القمزي والهاملي يطاردان لقب السرعة في الدوحة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

خالد السعدي

(الدوحة) - تستضيف العاصمة القطرية الدوحة اليوم وغداً الجولة الأولى من بطولة العالم لزوارق الفورمولا- 1 على شواطئ الدوحة، بمشاركة 20 زورقاً يتقدمهم نجما فريق أبوظبي ثاني القمزي وأحمد الهاملي في رغبة قوية من أبطالنا لتحقيق مراكز إيجابية لتكون خير معين لهم في بقية جولات الموسم للمنافسة على مختلف ألقاب البطولة.

وتبدأ المنافسات اليوم بسباق السرعة ومنافسات أفضل زمن والذي عاد بحلته القديمة المتجددة بعد أن أبلغت اللجنة المنظمة أمس جميع الفرق المشاركة بتغيير نظام التصفيات النهائية، لكي تكون الفرصة متاحة بشكل أفضل لجميع المتسابقين للمنافسة على لقب السرعة.

وترتفع طموحات متسابقي فريق أبوظبي وسط أمواج شاطئ كتارا لترسم لوحة جديدة من الإنجازات، ولتحقيق الحلم واستهلال الموسم بالصعود إلى منصات التتويج، ويتسلح الثنائي بعزيمة وإصرار لا محدودين من أجل المنافسة على لقب الجولة، ويدرك فريقنا أهمية الفوز اليوم في سباق السرعة، الذي يعد الطريق السلس والتمهيد للحصول على أفضل كرسي في انطلاقة السباق الرئيسي.

وتحمل مياه الدوحة لفريق أبوظبي مزيجا فريدا من دراما الفرح والحزن في سباقات السرعة خلال السنوات الست الماضية، ولم يستطع متسابقونا إحراز المركز الأول، وكانت أفضل نتيجة المركز الثاني عن طريق ثاني القمزي في موسم 2008، بينما حقق الهاملي المركز الثاني نفسه مرتين أيضاً في الموسمين الماضيين، ويطمح الفريق إلى مصالحة مياه الدوحة وإحراز المركز الأول اليوم لتغيير التاريخ، ومن أجل تغيير الصورة فقد كان للفريق استعداده وجاهزيته قبل هذه الجولة.

وأكد سكوت جيلمان مدرب الفريق والمدير الفني، أن الثنائي خاض في العاصمة أبوظبي قبل القدوم إلى الدوحة تدريبات مكثفة وتمارين مستمرة، تؤهلهما للوصول للمراكز الأفضل اليوم.

وأضاف: “طوال التدريبات كان همنا هو تعزيز المهارة لدى السائقين، والحفاظ على لياقتهم البدنية لخوض المنافسة، واليوم نحن أمام الاختبار الحقيقي والتحدي من أجل إثبات ذلك، ونتمنى أن تكون بداية طيبة مع السرعة، لا سيما وأن التفوق غدا في السباق الرئيسي يبدأ مع منافسات الزمن”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا