• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رئيس «اليد» يطالب بوضع «الشباب والرياضة» تحت مظلة «الأولمبية»

النعيمي: حان وقت «فض الشراكة» بين «الهيئة» والاتحادات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

رضا سليم (دبي)

طالب الدكتور عيسى النعيمي رئيس اتحاد اليد، بوضع الاتحادات الرياضية تحت مظلة اللجنة الأولمبية الوطنية، وليس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، من خلال فض الشراكة الحالية، وأن تتواجد الاتحادات بعيدا عن القطاع الحكومي، مؤكدا أن اللجنة الأولمبية قطاع أهلي، ولكن تغيير الأمر يحتاج إلى وقت طويل، لإقناع الهيئة بأن لها دورا كبيراً ومهماً في قطاع الشباب، وهي منوطة به ولا يقل أهمية عن الدور الذي تلعبه في القطاع الرياضي، بل أهم لأنه لولا الشباب ما كانت هناك رياضة بجانب أن الهيئة تقوم خلال فصل الصيف بجهود كبيرة في القطاع الشبابي من خلال صيف بلادي، وحضرت الكثير من الفعاليات.

وأضاف: «اللجنة الأولمبية تدعم عددا من الاتحادات ضمن قائمة النخبة ونأمل أن نندرج جميعا تحت مظلة الأولمبية من أجل أن نحصل على نفس المزايا خاصة في الألعاب الجماعية، كما أن هناك مبنى جديدا للجنة الأولمبية وسيكون به مقر الاتحادات الرياضية ولا أدري كيف أكون مع مبنى اللجنة وأتبع إداريا الهيئة، وهنا لابد من الفصل، بين الهيئة والاتحادات».

وتابع: «اللجنة الأولمبية استعانت مؤخرا بمجموعة من الخبراء الفنيين من اجل تطوير الرياضة الإماراتية وهو ما يكشف الفكر الذي تتعامل به اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وفي ظل وجود معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، ومحمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية الذي يتواصل مع كل الاتحادات ويريد أن تحقق هدف الوصول للأولمبياد مثلما حدث مع بطل الدراجات يوسف ميرزا، وبصفتي عضوا في المكتب التنفيذي أرى توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم للوقوف مع كل الاتحادات الرياضية هو طريق الإنجازات للرياضة الإماراتية.

ورد النعيمي النائب الثاني لرئيس الاتحاد العربي للعبة على سؤال حول غياب أنديتنا عن البطولة العربية لليد، وقال: «الغياب يعود إلى التقارب الزمني بين البطولتين العربية والخليجية، ودائما ما تحرص الأندية على المشاركة الخليجية وإن كان الأمر يحتاج إلى تنسيق بين الاتحاد العربي واللجنة التنظيمية الخليجية وبالطبع غياب الأندية عن البطولة العربية خسارة لأنها بطولة غنية بالفرق القوية».

وأضاف: «سأتحدث مع تركي الخليوي رئيس الاتحاد العربي بهذا الخصوص كما سبق وأن تحدثت مع محمد حسن السويدي أمين عام الاتحاد بصفته عضو اللجنة التنظيمية وأكد أن توقيت البطولة محدد منذ فترة طويلة، ولا مجال للتعديل، والمهم أن إقامة البطولتين في توقيت واحد سيكون فرصة للتنبيه لإعادة النظر في الأجندة العربية والخليجية، خاصة أن الجميع متفهم وهناك مرونة في التعامل سواء تركي الخليوي أو سلطان الحوسني رئيس اللجنة التنظيمية للعبة، وسنحاول في النسخة المقبلة ألا تغيب الأندية الخليجية عن البطولة العربية من خلال التنسيق في الأجندة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا