• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تسهيلاً لمزاولة الأعمال في الإمارة

«اقتصادية دبي» تطلق ثلاث صالات للسعادة تقدم خدمات استثنائية للمتعاملين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي متمثلة في قطاع التسجيل والترخيص التجاري ثلاث صالات للسعادة: وهي صالتا الخدمة المتميزة وصالة كبار الشخصيات في قرية الأعمال، وصالة كبار الشخصيات في مركز الطوارئ.

وبهذه المناسبة، أكد عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي أن إطلاق «صالات السعادة» يأتي بناء على توجهات الحكومة لنشر ثقافة إسعاد المتعاملين وتحقيق أفضل النتائج ودعم نموذج العمل الحكومي المتمحور حول السعادة والإيجابية.

وقال: «نهدف من خلال «صالات السعادة» إلى إبراز التزامنا بتقديم خدمات تحقق سعادة المتعاملين بدءاً من الموظفين الذين يقومون بدور أساسي في تقديم خدمات تسعد المتعاملين وتترجم تركيز الحكومة على إسعادهم. ويتماشى إطلاق «صالات السعادة» أيضاً مع توجيهات الحكومة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كوجهة مثالية لجذب الاستثمارات وازدهار الأعمال، بالإضافة إلى تسهيل الإجراءات وتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين في التركيز على تنمية وتطوير مشاريع أعمالهم في وقت قياسي بدون انتظار».

وتختص صالتا الخدمة المتميزة وصالة كبار الشخصيات في قرية الأعمال بتقديم جميع خدمات التسجيل والترخيص التجاري، وتتمثل أبرز الخدمات في: الموافقة المبدئية، حفظ الاسم التجاري، تعديل البيانات، طباعة الرخصة، إنشاء حساب إلكتروني جديد (التسجيل)، تجديد الرخصة، تحديث بيانات الاتصال، محو قيد الشركات، والتعديلات بجميع أنواعها، وغيرها من الخدمات المتعددة التي تهم مجتمع الأعمال من أصحاب الرخص التجارية والمستثمرين. وتختص صالة كبار الشخصيات في مركز الطوار، بتقديم جميع خدمات التسجيل والترخيص التجاري، بالإضافة إلى أرقى وأسرع الخدمات لكل من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومحاكم دبي «كاتب العدل».

وأضاف بوشهاب: «يعمل القطاع باستمرار على رفع مستوى كفاءة الأداء وتوفر بيئة خدمية مرموقة ومتميزة لتحقيق سعادة مجتمع الأعمال وتلبية احتياجاتهم في مختلف مناطق الإمارة، ويأتي ذلك ضمن سعي اقتصادية دبي لتعزيز تنافسية الأعمال واستدامتها، وتذليل العقبات وتسهيل الإجراءات الخاصة بتسجيل الشركات، الأمر الذي ينعكس إيجابياً على الحركة الاقتصادية في إمارة دبي، ويعزز من صدارة تصنيف دولة الإمارات في مؤشر تقرير مزاولة الأعمال الصادر عن البنك الدولي».

ومن جانبه، قال عمر المهيري، مدير إدارة التطوير والمتابعة في قطاع التسجيل والترخيص التجاري: «يسعى قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى تطوير بيئة الأعمال وتعزيز الخدمة المعرفية والتواصل مع المتعاملين، وتوسيع قنوات التسجيل والترخيص التجاري من خلال فروع اقتصادية دبي وعبر مراكز الخدمة لتقديم الخدمات الحكومية تحت سقف واحد بما يتلاءم مع متطلباتهم واحتياجاتهم الاعتيادية، وذلك في سبيل الحصول على أفضل الحلول والآليات المبتكرة التي تخدم العملاء وتحقق سعادتهم وفق أرقى المعايير والممارسات العالمية من جهة، وتلبي احتياجات المستثمرين ورجال الأعمال من الرخص التجارية وفق أعلى درجات الرضا».

وأضاف المهيري: «يجب علينا أهمية مضاعفة الجهود لمواصلة التميز في الأداء والارتقاء بجودة الخدمات انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وإسعادهم وتسهيل أمورهم، بالإضافة إلى جعل خدمة الجمهور على رأس الأولويات، الأمر الذي يعكس التطور المستمر في الدولة، حيث كرست حكومة دبي كل الأدوات التقنية والكوادر البشرية لخدمة هذا الهدف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا