• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لتعزيز الوعي بالمنتجات المالية

مذكرة تفاهم بين «الأوراق المالية» وهيئة المحاسبة والمراجعة بالبحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت هيئة الأوراق المالية والسلع وهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية في البحرين مذكرة تفاهم من أجل تبادل الخبرات وتعزيز التعاون المتبادل في مجال معايير المحاسبة والتدقيق. وقع المذكرة عن هيئة الأوراق المالية د. عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة وعن هيئة المحاسبة والمراجعة د. حامد بن حسن ميرة الأمين العام لهيئة المحاسبة والمراجعة.

تهدف المذكرة إلى وضع أسس التعاون المتبادل بين الطرفين من أجل تطوير وتحسين المستويات المهنية للعاملين لدى الجهتين وزيادة الوعي بالمنتجات والأدوات المالية المتداولة بالأسواق المالية، وصناعة الخدمات المالية، وإجراء الدراسات المتخصصة بما يسهم في تطوير أسواق رأس المال وصناعة الخدمات المالية والاستثمار.

وأوضح د. عبيد الزعابي أن «هيئة الأوراق المالية تسعى باستمرار لتطوير وتعزيز الجهود التي تقوم بها من أجل تطوير أداء العاملين بصناعة الخدمات المالية، وفي هذا الإطار يأتي التوقيع على مذكرة التفاهم بغرض الاستفادة من الخبرات المتاحة لهيئة المحاسبة والمراجعة في مجال تطبيق معايير المحاسبة ومعايير التقارير المالية باعتبارها أحد مؤشرات جذب الاستثمار والتميز في ممارسة الأعمال أخذا في الاعتبار أن هناك علاقة إيجابية بين القدرة على جذب الاستثمارات وتحقيق رضا المستثمر من جانب ومدى الالتزام بالمعايير المحاسبية ومعايير الإفصاح من جانب آخر».

وأكد الرئيس التنفيذي على سعي «الهيئة» الدائم في تقديم التدريب المهني للكوادر الفنية من خلال مركز التدريب التابع لها بهدف إعداد الكوادر المهنية المتخصصة القادرة على تحقيق موجهات الابتكار والتميز وفقا لاستراتيجية الدولة.

من جانبه، أشاد د. حامد بن حسن ميرة بهيئة الأوراق المالية والسلع ودورها في دعم وتطوير الصناعة المالية الإسلامية عموماً، وفي الإمارات العربية المتحدة خصوصاً. كما أعرب عن تقديره باهتمامها بهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) وأعمالها وأنشطتها المهنية، وكذلك الرغبة في توثيق العلاقة المهنية والفنية؛ لتكون شراكة استراتيجية مثمرة، والتي كانت أولى تجلياتها توقيع اتفاقية التفاهم.

وثمن هذه العلاقة المتميزة مع هيئة الأوراق والسلع؛ نظراً لما تمثله دولة الإمارات العربية المتحدة من أهمية وثقل كبير في خريطة الصناعة المالية الإسلامية حول العالم -من جوانب متعددة؛ كحجم الأصول والتمويلات المتوافقة مع الشريعة، والصكوك والتكافل-، فضلا عن الدور الريادي الكبير للإمارات وكونها من أهم عواصم ومراكز المالية الإسلامية حول العالم.

وتضع مذكرة التفاهم الأسس والقواعد لإنشاء إطار العمل والتعاون المشترك بينهما، حيث اتفق الطرفان في مذكرة التفاهم على تبادل الخبرات والدراسات والتعاون في مجالات عدة من بينها:

تنظيم برامج تدريبية في مجال أسواق المال وصناعة الخدمات المالية بهدف تطوير وتحسين المستويات المهنية وزيادة الوعي بالمنتجات والأدوات المالية المتداولة بالأسواق المالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا