• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دياز تألق وسجل الثنائية

الوحدة يحقق «السعادة» بهدفين في النصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

صبري علي

حقق الوحدة فوزا غاليا على حساب النصر بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس باستاد آل مكتوم في الجولة الرابعة عشرة، سجل دياز هدفي «العنابي» بواقع هدف في كل شوط، ليرتفع رصيد «أصحاب السعادة» إلى 21 نقطة، ليدخل حسابات مراكز المقدمة، في حين توقف رصيد «العميد» عند 23 نقطة، ليتراجع في حسابات المنافسة على الصدارة.

بدأت المباراة سريعة من الفريقين، وكانت النزعة الهجومية واضحة لدى النصر بدرجة أكبر من الوحدة، ولكن المحاولة الأولى على المرمى كانت لمصحة «العنابي» من تسديدة تيجالي في الدقيقة 5 تصدى لها حارس النصر يوسف الزعابي، وذلك رغم سيطرة «العميد» على مجريات اللعب والتحكم في زمام الأمور، ورد البرازيل ليو ليما بتسديدة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى عادل الحوسني في الدقيقة 9، وذلك بعد هجمة منظمة.

هدأ إيقاع اللعب قليلا بعد مرور الدقائق العشر الأولى، وإن ظلت سيطرة النصر على مجريات اللعب، وبناء الهجمات بشكل مميز، لكن في ظل دفاع منظم من الوحدة لمنع تشكيل الهجمات لأي خطورة حقيقية على المرمى، وذلك رغم تعدد شكل هجمات «الأزرق» من العمق ومن الجانبين، وذلك بتضييق المساحات ومراقبة مفاتيح اللعب، خاصة إبراهيما توريه وإيدير وحبيب الفردان.

واعتمد الوحدة على الهجمات المرتدة السريعة بشكل كبير، عبر دياز وعبد الله النوبي وتيجالي وسالم صالح، وهو ما أزعج دفاع النصر في بعض المواقف، ولذلك اضطر إلى تأمين الخطوط الخلفية وعدم الاندفاع إلى الهجوم كثيرا، وهو ما تسبب في هبوط معدل الأداء الهجومي، لينحصر اللعب وسط الملعب معظم الفترات، ولعب عادل عبد الله للوحدة في الدقيقة 33 بدلا من محمد سيف للإصابة.

في الدقائق العشر الأخيرة، نشط الفريقان نسبيا على أمل خطف هدف قبل انتهاء الشوط الأول، لكن التسرع كان ظاهرة واضحة في إنهاء الهجمات، وهو ما تسبب في عدم وجود خطورة على الحارسين يوسف الزعابي وعادل الحوسني، ولكن دياز لاعب الوحدة رفض أن يستمر هذا الموقف، وسجل هدف المباراة الأول في الدقيقة 41 من ضربة رأس بعد عارضة عادل عبد الله، وهو ما انتهى عليه الشوط بتقدم «العنابي» بهدف نظيف.

مع بداية الشوط الثاني، وضحت الثقة على أداء لاعبي الوحدة في ظل التقدم بهدف، بينما زاد الارتباك في صفوف النصر بشكل غريب دون مبرر، ما جعل هجمات «العنابي» تبدو أكثر خطورة رغم قلتها، وتقل خطورة «الأزرق» رغم امتلاك الكرة، ودفع الصربي يوفانوفيتش مدرب النصر بالمهاجم حسن محمد بدلا من إيدير لتكثيف الهجوم على مرمى الوحدة خلال ربع الساعة الأخير من المباراة، ورد بيسيرو مدرب الوحدة بإشراك عامر عمر بدلا من سالم صالح للمحافظة على التفوق حتى النهاية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا