• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دوري أقوياء اليد

الأهلي يصطدم بالنصر و «الإمبراطور» يستضيف «الكوماندوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

رضا سليم (دبي)- تشهد صالات دوري أقوياء اليد اليوم جولتين من الجولات المؤجلة، والتي جاءت بقرار لجنة المسابقات بالاتحاد بسبب مشاركة الأهلي والنصر في البطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس، والتي أقيمت في الدمام مؤخرا، بينما تأجلت مباريات العين الذي يشارك في البطولة العربية التي تقام بتونس خلال الفترة من 19 إلى 29 مارس الجاري، ويلتقي اليوم الأهلي مع النصر والوصل مع الشعب.

وتعد مواجهة الفرسان والعميد لقاء بطعم الصدارة، خاصة أن كليهما يطارد الشارقة المتصدر برصيد 30 نقطة، وقد قفز الأهلي للمركز الثاني برصيد 23 نقطة، بعد فوزه الأخير على فريق اتحاد كلباء، بينما يليه النصر في المركز الثالث برصيد 21 نقطة، ويطاردهما الوصل في المركز الرابع برصيد 20 نقطة.

وتأتي أهمية المباراة من كون كل فريق يسعى للحاق بالشارقة المتصدر والنتيجة في جميع الاحتمالات ستصب في خدمة الملك الشرقاوي، فلو فاز النصر، سوف يبتعد الأهلي عن المطاردة، خاصة أن كلا الفريقين له 3 مباريات متأخرة عن الشارقة، حيث لعب الفريق الشرقاوي الجولة الـ11، بينما لم يلعب الأهلي والنصر سوى 8 جولات فقط، والمباراة تمثل الجولة التاسعة لهما.

ويعتمد جمال شمس، مدرب الفرسان، على نفس المجموعة التي لعبت المباريات السابقة، وإن كان الفريق قد لعب بالصف الثاني في مباراة كلباء من أجل تجهيز لاعبيه لهذه المباراة المصيرية.

في المقابل، يخطط الجزائري محمد معاشو، مدرب النصر، للفوز على الفرسان، خاصة أن الفريق بات جاهزا بشكل كبير وكانت المباريات الخليجية قد زادت من جاهزية الفريق الفنية والبدنية، خاصة المحترف الجزائري لطيف بوساسي الذي قدم مستوى جيداً في «الخليجية» بجانب اللاعبين المواطنين أمثال خالد رمضان ووليد إبراهيم وشهاب غلوم ومحمد حسن والحارس طارق علي.

وفي المباراة الثانية، يبحث الوصل عن الدخول في منافسة على القمة، خاصة أنه سيقفز إلى المركز الثالث لو خسر النصر أو الأهلي والتعادل في مصلحته أيضا لأنه سينافس الأهلي على المركز الثاني، ورغم الحسابات المعقدة، إلا أن الحسابات مرتبطة بفوز الوصل أولا على الكوماندوز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا