• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

«مساندة» تنجز 91% من أعمال تركيب نوافذه الزجاجية

4.4 مليار درهم تكلفة مستشفى العين الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يناير 2017

العين(الاتحاد)

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» عن إنجاز 36% من مشروع مستشفى العين الجديد، الذي تنفذه لصالح شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وذلك في إطار حرصها على تجسيد رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتنفيذ المشاريع التي تسهم في تحقيق خطة أبوظبي وأهدافها الرئيسة في مجال الرعاية الصحية، والرامية إلى توفير خدمات صحية عالية الجودة وفقاً لأرقى المواصفات العالمية، وفي مختلف مناطق الدولة وضمان وصولها إلى المواطنين أينما كانوا.

وقال المهندس علي الحاج المحيربي المدير التنفيذي لقطاع إدارة إنشاء المباني بالإنابة في شركة «مساندة»، إن الشركة أنجزت الأعمال الخرسانية كافة للمبنى الرئيس ومبنى الخدمات، وأعمال الهياكل المعدنية للمشروع الذي تبلغ تكلفته الإجمالية نحو 4.4 مليار درهم، وتشغيل وتسليم محطة الكهرباء الرئيسة إلى شركة العين للتوزيع، بالإضافة إلى إنجاز أعمال البلاطات الخرسانية مسبقة الصب لجميع جدران الواجهات، وقد تم ترسية عقود المعدات الطبية والأثاث الطبي والمكتبي للمستشفى الجديد، مؤكداً أن الأعمال كافة تجري وفق المخطط الزمني، بحيث يتم تسليم أعماله الإنشائية كافة نهاية 2018.

ويقع مشروع المستشفى في مدينة العين، بمنطقة الجيمي، ويعمل في مختلف أقسامه حالياً أكثر من 3036 عاملاً، وتبلغ تكلفته الإجمالية نحو 4.4 مليار درهم، ويمتد على مساحة قدرها 347 ألف متر مربع، ويتألف من مبنى رئيس ومواقف للسيارات تتسع لـ1500 سيارة، ومركز خدمات لوجستية، ومحطة طاقة كهربائية بطاقة 60 ميغاوات، وغيرها من المرافق والخدمات العلاجية المتطورة التي تلبي احتياجات سكان المنطقة وفق أرقى السبل، كما يتضمن 104 عيادات تخصصية متطورة، و17 وحدة للتصوير الإشعاعي والطبقي المحوري والمغناطيسي، و22 وحدة تخصصية للتشخيص والمنظار، وسيتم تزويده بأحدث المعدات الطبية والتقنية التي تواكب أحدث التطورات والمستجدات بمجال التشخيص والعلاج، التي من شأنها تعزيز ضمانات نجاح عمليات العلاج وجعلها مريحة وضمن أقل حدود زمنية ممكنة.

ويتضمن مشروع المستشفى الذي بدأت أعماله في مارس 2014، 719 سريراً منها 484 سريراً لتخصصات الطب العام والجراحة والأطفال والأمومة، و67 سريراً لقسم الرعاية المركزة، و142 سريراً لقسم التأهيل الطبي، و26 سريراً لجناح كبار الشخصيات والأجنحة الملكية.

وأشار المحيربي إلى أن مبنى المشروع يتمتع بمواصفات صحية ومعمارية جمالية فريدة توفر خدمات علاجية متميزة للسكان، وتحقق نقلة نوعية في هذا القطاع الحيوي، وتجعل من هذا الصرح الطبي الجديد واحة للنقاهة والاستشفاء، إذ تم تصميمه وفق معايير الاستدامة التي تراعي خفض استهلاك الطاقة والمياه والاستفادة القصوى من أشعة الشمس، وفي الوقت نفسه تم التصميم، وفق أحدث المعايير الطبية العالمية التي تؤمن البيئة المناسبة لاستشفاء المرضى وراحتهم مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وتقاليد دولة الإمارات إلى جانب تلبية الاحتياجات المستقبلية من توسعات والتي توفر للمريض العناية الصحية ذات المستوى العالي.

كما صرح المهندس محمد حسن الزعابي المدير التنفيذي لدائرة العمليات في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أن شركة صحة تحرص على التعاون مع شركة مساندة على جميع المستويات لإنجاز المشروع، كما تعمل شركة صحة على تحضير متطلبات تشغيل الصرح الصحي كافة ضمن الإطار الزمني المحدد له، وأن المستشفى عند تشغيله سيوفر خدمات ذات مستويات عالية لخدمة المرضى والمراجعين، بالإضافة إلى أنه سيضم عدداً من التخصصات الطبية المتميزة والرائدة، والتي ستلبي حاجة المجتمع وفق أعلى المعايير العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا