• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

السراج: الليبيون من سيقضي على «داعش» في بلدهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

طرابلس (وكالات)

قال رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، إن الليبيين هم الذين سيقضون على تنظيم «داعش» في بلدهم، وأن ليبيا تستفيد بالفعل من التعاون الدولي في مجال تبادل معلومات المخابرات.

وذكر السراج خلال مقابلة مع وكالة رويترز، أن الجهود الرامية لتوحيد الفصائل الليبية المتحاربة تحرز تقدما وأنه لن يتم استبعاد أي شخص من الجيش الوطني، بما في ذلك القائد العسكري خليفة حفتر ما داموا يخضعون للسلطة السياسية المركزية.

وأكد السراج أن حكومة الوفاق تعمل مع قوات من مدينة مصراتة في الغرب ومدينة أجدابيا من الشرق وهي القوات التي تتقدم لقتال «داعش» في معقلها في مدينة سرت الساحلية.

وأضاف، «نحن على يقين أن الحرب للقضاء على داعش ستكون بسواعد ليبية». وأضاف «أعتقد أن ما تم إنجازه من أجدابيا إلى سرت ومن مصراتة إلى سرت إنجاز جيد مقارنة بالإمكانيات لدى المقاتلين».

وفي موضوع الهجرة، قال السراج، إن على ليبيا استعادة السيادة لمعالجة أزمة الهجرة غير الشرعية التي تمر عبر المتوسط من ليبيا إلى إيطاليا في قوارب قديمة متهالكة غالبا ما تتعرض للغرق وتودي بحياة المئات. وقال إن تدمير قوارب مهربي البشر على السواحل الليبية ليس هو الحل لكن المشكلة يجب التعامل معها في دول المهاجرين الأصلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا