• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عسيري يستنكر تقريراً أممياً حول مساواة «التحالف» بمليشيات الفوضى

56 قتيلاً وجريحاً بمجزرة لـ«الحوثيين» في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، الرياض)

صعد متمردو الحوثي والمخلوع صالح الاعتداءات ضد المدنيين عبر القصف العشوائي العنيف للأحياء السكنية في تعز جنوب غرب اليمن، ما أسفر عن مقتل 16 مدنيا وإصابة 40 آخرين بجروح معظمهم من النساء والأطفال. وقال سكان وشهود عيان لـ«الاتحاد»، إن قذائف مدفعية وصاروخية أطلقها المتمردون سقطت مساء على حيي الباب الكبير والمظفر المكتظين بالسكان في وسط تعز. وأضافوا «كان القصف عشوائيا، وطال أحياء سكنية وشوارع تجارية في المدينة القديمة». وأكدوا سقوط قتلى وجرحى من المدنيين في القصف الذي استهدف أيضاً سوقا تجارياً مكتظاً بالمتسوقين قبل يومين من حلول شهر رمضان المبارك.

وكتب الناشط أحمد باشا على حسابه في تويتر «مجزرة في سوق باب الكبير المكتظ بالمتسوقين قبل رمضان جراء قذيفة سقطت على الحي التجاري»، مشيرا إلى عشرات الجثث المرمية على الأرض، بينها جثث تعود لأطفال ونساء استهدفتهم قذيفة أخرى سقطت بالقرب من مسجد المظفر في المنطقة ذاتها. وقال المسؤول في المقاومة الشعبية بتعز أيمن المخلافي لـ«الاتحاد»، إن القصف أسفر عن مقتل 9 مدنيين، بينهم أطفال ونساء وجرح ما لا يقل عن 26 آخرين. بينما أكد مصدر طبي محلي لـ«الاتحاد» ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 16 قتيلا ونحو 40 جريحا مع استمرار سقوط القذائف على التجمعات السكانية لأكثر من ساعتين.

وأطلقت بعض المستشفيات في المدينة التي تعمل بإمكانيات متواضعة بسبب استمرار الحرب والحصار الذي يفرضه الحوثيون منذ سبتمبر، نداءات استغاثة للتبرع بالدم لإنقاذ الجرحى. وذكر المركز الإعلامي التابع للمقاومة في تعز أن المليشيات ارتكبت مجزرة بحق المدنيين، وقصفت بشكل وحشي أحياء مزدحمة بالسكان وسط المدينة منها الباب الكبير، المظفر، وشارع 26 سبتمبر. وقال المجلس العسكري في تعز أن القصف تم بصاروخ كاتيوشا أطلقته مليشيا الحوثي والمخلوع صالح على الأحياء السكنية وسط المدينة.

وأكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبدالملك المخلافي أن المتمردين الحوثيين ارتكبوا مجزرة في سوق شعبي، ووصفهم بقتلة الأطفال والنساء والعجزة. ونشر على حسابه في تويتر صورا لقتلى مدنيين سقطوا في القصف على تعز مساء الجمعة، وكتب معلقاً «القتلة الذين يقولون أنهم يريدون السلام...يفضحون كل أنفسهم، من مجزرة تعز».

وجاء القصف العشوائي بعد ساعات على إفشال قوات الشرعية محاولة تقدم للمليشيات لاستعادة مواقع في شرق المدينة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا