• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحليل إخباري

اقتصاد روسيا يستعد للأسوأ بسبب أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

موسكو (أ ف ب) - تستعد روسيا لمواجهة الأسوأ بالنسبة لاقتصادها الذي يعاني أصلاً من انعكاسات الأزمة الأوكرانية، وقد يدخل مرحلة ركود. ودخلت روسيا في مرحلة تباطؤ اقتصادي قبل التصعيد في الأزمة السياسية في كييف في أسوأ مواجهة دبلوماسية بين موسكو والدول الغربية منذ الحرب الباردة.

ومع المخاوف من العقوبات وهروب الرساميل إلى الخارج، يخشى الاقتصاديون الآن من صدمة يصعب على الاقتصاد الروسي تحملها.

ويرى المحللون في مصرف «في تي بي كابيتال» العام أنه «سيكون من الصعب تفادي الركود»، متوقعين انكماش الاقتصاد في الفصلين الثاني والثالث من السنة الجارية وانخفاض نمو إجمالي الناتج الداخلي إلى الصفر على مجمل السنة.

وأوضحوا أن «عدة مؤشرات تدل على أن الاقتصاد تلقى صدمة بسبب أجواء الغموض السائدة، إذ إن المؤسسات تؤجل الاستثمار والتوظيف، في حين ترجئ العائلات نفقاتها غير الضرورية».

وانخفض سعر صرف الروبل بأكثر من 12% أمام اليورو منذ بداية السنة الجارية، فيما ينذر التضخم بالارتفاع مع كبح الاستهلاك، لاسيما أن سعر العملة يخضع لمتابعة عن كثب من جانب شعب اعتاد على تخفيضات العملة بشكل دراماتيكي منذ انهيار الاتحاد السوفياتي. أما المؤسسات والمستثمرون فيبدو أنهم ينتظرون لرؤية أين سيؤدي التصعيد قبل الإقدام على مشاريع كبيرة.

ويرى نيل شيرينج من مكتب «كابيتال ايكونوميكس»، أن العقوبات المتوقعة حتى الآن، التي تستهدف كبار المسؤولين، بدلاً من المؤسسات، ستكون لها «انعكاسات محدودة»، «لكن الانعكاس الكبير غير المباشر، وخصوصاً استباق عقوبات جديدة أشد، قد يتسبب في أضرار أكبر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا