• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لإغاثة اللاجئين والمتأثرين من العاصفة الثلجية

«الهلال»: الإمارات رائدة العمل الإنساني العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

أبوظبي (وام)

أشاد الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتسيير جسر جوي من الدولة لنقل مواد الإغاثة العاجلة لمساندة اللاجئين في الأردن ولبنان والمتأثرين من العاصفة الثلجية في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية إلى جانب توجيهات سموه بإطلاق حملة إنسانية على مستوى الدولة لحشد الدعم و مساعدة اللاجئين والمتأثرين من العاصفة في بلاد الشام .

وقال المزروعي إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله تؤكد حرص سموه على تدارك المخاطر المحدقة باللاجئين والنازحين والمتأثرين من العاصفة «هدى» في بلاد الشام والتحسب لتداعياتها مبكرا وحمايتهم منها مؤكدا أن هذا هو ديدن دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التي تضع القضايا الإنسانية للشعوب الشقيقة والصديقة في مقدمة أولوياتها ما جعلها أكبر مانح للمساعدات الإنمائية في العالم حسب التقرير النهائي للجنة المساعدات الإنمائية للعام 2013 والذي أعلن مؤخرا في العاصمة الفرنسية باريس.

وأضاف رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن دولة الإمارات تؤكد في كل مرة أنها على قدر المسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقها ورائدة العمل الإنساني العالمي وصاحبة المبادرات النوعية والمواقف المبدئية لتخفيف المعاناة البشرية .

من جانبه أكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة شرعت بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهلال الأحمر في تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وتحركت استجابة لأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله للتنسيق مع الجمعيات والمنظمات الإنسانية الإماراتية ووسائل الإعلام المحلية والأجنبية لتوحيد الجهود والعمل سويا من أجل تنفيذ تطلعات القيادة الرشيدة في توفير الحماية والرعاية اللازمتين للاجئين والمتأثرين من العاصفة الثلجية خاصة النساء والأطفال وتخفيف تداعياتها عليهم لاسيما الصحية منها .

وقال إن الهيئة كونت غرفة طوارئ وحشدت كوادرها التطوعية والعاملة للمشاركة في فعاليات الحملة وإنجاحها بالصورة التي تلبي طموحات القيادة الرشيدة التي تفاعلت مبكرا لتخفيف معاناة المتأثرين من العاصفة التي تشير التوقعات بأنها الأسوأ خلال السنوات الماضية مشيرا إلى أن الهيئة وجهت مكاتبها في بيروت وغزة ورام الله إلى جانب فريق الإغاثة الإماراتي في الأردن لتكثيف عملياتها الإغاثية خلال الأيام القادمة لصالح اللاجئين والنازحين والمعرضين لتداعيات العاصفة وتوفير المزيد من الغذاء والكساء ووسائل التدفئة لهم.

وشدد الفلاحي على أن الهيئة لن تدخر وسعا في تعزيز دورها تجاه اللاجئين والنازحين والقيام بمسؤولياتها الإنسانية بالصورة التي تلبي احتياجاتهم الضرورية وتوفر لهم حماية أكبر في ظل الظروف المناخية السائدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض