• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اطمأن هاتفياً من وفدي الهلال الأحمر في المكلا والقدس على المشاريع والمساعدات الإنسانية

حمدان بن زايد: لن ندخر وسعاً في تلبية احتياجات الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اتصالين هاتفيين بوفدي الهيئة في كل من المكلا والقدس اللذين يشرفان على تنفيذ عدد من المشاريع التنموية، وتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية في اليمن وفلسطين.

وأكد سموه، أن هذا العمل الإنساني الذي تقوم به وفود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال سموه: إن الإمارات لن تدخر وسعاً في سبيل تلبية احتياجات الشعوب والدول الشقيقة والصديقة، والوقوف إلى جانبها في وقت المحن والشدائد.

ووجه سموه الشكر إلى وفود ومتطوعي هيئة الهلال الأحمر التي تقدم المساعدات الإنسانية والإغاثية للمحتاجين في العديد من دول العالم للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم الإنسانية.

واطمأن سموه من حميد الشامسي مستشار المساعدات الدولية في الهيئة على أحوال أعضاء البعثة في مدينة المكلا اليمنية وعلى آخر أعمال العمليات الإغاثية الجارية والمشاريع التي تنفذ خاصة الترتيبات اللازمة بشأن تسليم 204 منازل في المدينة، ومقابلة المقاولين وحثهم على سرعة تنفيذ مشروع البنية التحتية ورفع تصور الاحتياجات المستقبلية لأهالي المكلا حسب المسح الميداني ومقابلة الأهالي.

وفي مدينة القدس الشريف، اطلع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان من فهد عبدالرحمن بن سلطان نائب الأمين العام للمساعدات الدولية على عدد من المشاريع التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عدد من المدن الفلسطينية المحتلة ومن ضمنها مركز شعفاط الصحي في مخيم شعفاط الذي افتتح مؤخراً بتكلفة بلغت نحو 2.1 مليون دولار، ويضم تخصصات للأمومة والطفولة وطب الأسرة والأسنان والتثقيف الصحي والدعم النفسي، ويستفيد من خدماته أكثر من 65 ألف لاجئ فلسطيني.

وتعرف سموه على نتائج الزيارات التي قام بها وفد الهيئة لمدينة الشيخ خليفة بن زايد في خان يونس في جنوب قطاع غزة والتي تتكون من 600 بيت، واستفادت منها 650 عائلة بتكلفة 20 مليون دولار إضافة إلى تدشين 4 مدارس في مختلف مناطق غزة كمرحلة أولى ومعاينة عدد من الأراضي لبناء 4 مدارس أخرى كمرحلة ثانية، وبتكلفة إجمالية بلغت 16 مليون دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض