• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

معلم فني يضاف لرصيد الشارقة السياحي والثقافي

«هرم الوجود» ترجمة معاصرة لتاريخ الحضارة الإسلامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

أزهار البياتي (الشارقة) - وسط الطبيعة وبين ربوع حديقة مرايا الفنون الجميلة، يزهو معلم فني جديد، يضاف لرصيد الشارقة الثقافي والسياحي الكبير، مجسداً بهندسته الفريدة منظوراً جديداً للثقافة البصرية، حيث يتربع هناك «هرم الوجود» بموقعه الخلاب، مستقطباً أنظار المارة واهتمام الجماهير كافة، ممثلًا بتصميمه الاستثنائي صورة مبتكرة تدمج بذكاء ما بين عناصر تاريخ الحضارة الإسلامية مع معطيات فنون العصر الحديث.

وتأتي الاحتفالية بوجود هذا المجسم التفاعلي الخلاق، بالتزامن مع اختيار إمارة الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014، ليبرز كصرح فني لافت، يؤكد حقيقة قوة تأثير اختراعات علماء المسلمين ونظراتهم العلمية والهندسية التي ساهمت في تطوير وتغيير وجه العالم على مدى العصور، بحيث يتجسد «هرم الوجود» شكلاً ومضموناً ضمن أهم المعارض الفنية والفعاليات الثقافية التي تقام في المدينة، وكوجه معاصر للمدينة الباسمة. ويشير يوسف موسكاتيلو، مدير مركز «مرايا الفنون»، قائلاً: «يعد هذا المعرض الفريد إحدى مبادرات هيئة الشارقة للاستثمار «شروق»، وقد حقق ومنذ باكورة افتتاحه العام الماضي، نسباً عالية من النجاح، وحاز كل الاهتمام والانتباه، واليوم وبعد حصول إمارة الشارقة رسمياً على لقب عاصمة الثقافة الإسلامية لهذا العام من قبل لجنة برنامج عواصم الثقافة الإسلامية، والذي تشرف عليه المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم، فقد تحّول هذا المجسم العصري إلى نقطة جذب واستقطاب جماهيري ملحوظ، بالشارقة». وتم تصميم «هرم الوجود»، وسط حديقة مركز مرايا الفنون بأفكار بلمسات الفنان العراقي الأصل والأميركي الجنسية وفاء بلال، وبإشراف فني من سارة رضا القيّمة الفنية الزائرة للمركز، والتي تقيم في لندن، ليتناول في حيثياته إعادة جديدة ومختلفة لصياغة الأفكار العلمية بأسلوب فني مبتكر، ومن خلال ممارسات إبداعية وأفكار خلاقة، تعتمد بشكل محوري على تطبيق اكتشافات جملة من العلماء المسلمين، ومن ضمنهم العالم الإسلامي البارز «ابن الهيثم» وتجاربه في مجال العدسة والكاميرا، مع اختراعات «ابن الجوزي» لتقنية تحويل الحركة الدائرية إلى مستقيمة، بالإضافة إلى العديد من التجارب والمكتشفات المهمة.

ويصف الفنان وفاء بلال ملامح معلم «هرم الوجود»، ويقول: «قمت، وعبر هذا التصميم الفني، بدمج مفردات الفن وعناصره مع استشراقات من التاريخ الإسلامي، لأعيد رسمها حسب رؤيتي وأفكاري، ومن خلال بحوثي ودراساتي في حقل البصريات والتقنيات الحديثة، وذلك بصفتي فناناً وأكاديمياً يسعى لاستكشاف إمكانيات الكاميرا وخباياها».

وقد تحول مجسّم «هرم الوجود»، مؤخراً إلى محطة مهمة للعديد من الجولات الرسمية والزيارات الميدانية للعديد من المدارس الحكومية والخاصة وطلاب الجامعات، وكل المهتمين بمجريات تطور الحراك الفني والثقافي في الإمارة، خاصة وأن بدء الاحتفالات باختيار الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014 ستنطلق رسمياً خلال الأسبوع المقبل، وتحديداً في 26 مارس الجاري، بالإضافة لأنشطة فعاليات «آرت دبي» الفنية، حيث تكون الدعوة عامة ومفتوحة للجمهور والزوار من كل مكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا