• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

70% من الاضطرابات تبدأ عند الكبار منذ الطفولة

«مؤتمر» يدعو إلى توفير أبحاث مرجعية عن الأمراض النفسية في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يناير 2017

منى الحمودي (أبوظبي)

أكد الدكتور عمار حميد البنا استشاري الطب النفسي للأطفال واليافعين في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال- رئيس مركز التميز للصحة النفسية للطفل، أهمية توفير أبحاث مرجعية في الإمارات حول الأمراض النفسية، وأن يكون هناك قائمة أبحاث تزود المختصين بأرقام يمكن الاستناد إليها في مجال الطب النفسي.

وأشار إلى إن نحو 70% من الاضطرابات تبدأ عند الكبار منذ الطفولة أو سن المراهقة، وتأتي هنا أهمية الكشف المبكر والتشخيص لتمكين علاج الأطفال وتحسين المخرجات المستقبلية. وتشير النسب العالمية إلى إن 1 من كل 5 أطفال يعاني اضطراباً نفسياً يؤثر في أدائه الوظيفي، وهناك أرقام محلية مقاربة لهذه النسبة.

جاء ذلك خلال انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للصحة النفسية للأطفال والبالغين في أبوظبي، تحت شعار «الصحة النفسية من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرشد». بحضور العديد من الخبراء والمختصين في مجال الصحة النفسية للطفل من أنحاء العالم كافة. وبحضور ما يقارب 800 مشارك.

ولفت إلى أن أبرز الاضطرابات النفسية التي تؤثر في الأطفال هي اضطرابات القلق وفرط الحركة وصعوبة التركيز وصعوبة التعلم، وطيف التوحد. وفي مرحلة المراهقة هناك الاضطرابات المزاجية مثل الاكتئاب، واضطرابات مزمنة تبدأ في هذا العمر من ضمنها الانفصام.

وتناول المؤتمر الجوانب النفسية كافة التي تمر بالإنسان طوال حياته من الطفولة إلى الرشد مروراً بالمراهقة، وتم الإعداد للمؤتمر خلال جهود مكثفة من اللجنة العلمية والتي حرص أعضاؤها على مشاركة علماء دوليين، ومشاهير المدربين، وقادة الفكر، والأكاديميين والممارسين الصحيين والمؤسسات في تنوع كبير للمجالات والنظم كافة لتبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات في مجال الصحة النفسية للأطفال والراشدين. ويهدف المؤتمر إلى توعية الجمهور بالمشاكل النفسية وكيفية التعامل معها والاطلاع على أحدث الأبحاث العلمية والمستجدات الطبية . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا