• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

الأجانب يواصلون الشراء

مؤشر سوق أبوظبي يستعيد مساره الصاعد ويرتفع 1,9%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - استعاد سوق أبوظبي للأوراق المالية والسلع من جديد مستوى 4800 نقطة، بدعم من قراءة إيجابية من الاستثمارات الأجنبية للاتفاقية الموقعة بين حكومتي أبوظبي ودبي، بشأن إعادة تمويل قرض، وإعادة خصم سندات بقيمة 20 مليار دولار.

وأغلق المؤشر العام للسوق عند أعلى مستوياته خلال الجلسة 4822 نقطة بارتفاع نسبته 1,9%، بعدما شهد السوق حالة من الشد والجذب استمرت طيلة الساعة الأولى من الجلسة، بين البائعين المتخوفين من استمرار موجة التصحيح، والمشترين الراغبين في الاستفادة من الأخبار الإيجابية التي تنعكس بشكل مباشر وغير مباشر على أسواق المال.

بيد أن غلبة وكثافة طلبات الشراء التي جاءت من قبل مستثمرين أجانب وتركزت على الأسهم القيادية في قطاعي البنوك والعقارات، رجحت ارتداد السوق بقوة بعد مرور ساعة من التعاملات، ليغلق المؤشر عند أعلى مستوياته عند الإغلاق. وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، إن السوق استفاد من خبر إيجابي ثان بعد توزيعات شركة إعمار العقارية، والمتعلق بالاتفاق الموقع بين حكومتي أبوظبي ودبي بشأن إعادة تمويل قرض وخصم سندات، فضلاً عن عودة تدريجية من قبل المستثمرين لشراء الأسهم عند مستويات الأسعار الحالية التي تعتبر مغرية بالشراء بعدما انخفضت بمعدلات كبيرة. وتوقع أن يجد السوق دعماً في الفترة المقبلة من توزيعات الأرباح النقدية التي بدأت تصل إلى أيدي المستثمرين من عدد من البنوك والشركات، ويجري استثمار غالبيتها من جديد في أسواق الأسهم.

ولا تزال مستويات السيولة عند معدلاتها المنخفضة بقيمة 485 مليون درهم، بحسب إحصاءات سوق أبوظبي، وذلك من تداول 233,3 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 3178 صفقة. وللجلسة الثانية على التوالي، يحقق الاستثمار الأجنبي صافي شراء بقيمة 20,3 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 178,2 مليون درهم، شكلت نحو 36,7% من إجمالي تعاملات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 157,8 مليون درهم.

وجاء الشراء مكثفاً من قبل المستثمرين الخليجيين بصافي قيمته 20,2 مليون درهم، والعرب مليوني درهم، فيما عاد المستثمرون الأجانب غير العرب بصافي قيمته 1,9 مليون درهم.

ودعمت ارتفاعات 5 قطاعات بقيادة قطاع العقار الارتفاع القوي للسوق، وهى البنوك والطاقة والسلع الاستهلاكية والاستثمار، فيما انخفضت 4 قطاعات أخرى هي الاتصالات والتأمين والصناعة والخدمات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا