• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مصانع الملابس في كمبوديا تفتح أبوابها بعد إضرابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

بنوم بنه (د ب أ) - عاد عمال بقطاع الملابس في كمبوديا إلى مصانعهم أمس، بعد أسابيع من الإضرابات بسبب الأجور وأعمال عنف خلفت خمسة قتلى من المتظاهرين.

وقال كين لو الأمين العام لرابطة «أصحاب مصانع الملابس» في كمبوديا «جميع المصانع فتحت أبوابها».

وأضاف «عاد 90% من العمال إلى عملهم».

واندلعت الاشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين خلال احتجاج العمال يوم الجمعة الماضية، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة العشرات.

ووافقت الحكومة مؤخرا على رفع الحد الأدنى الشهري لأجور عمال مصانع الملابس إلى 100 دولار من 80 دولاراً، لكن العرض مازال أقل من 160 دولاراً الذي تطالب به نقابات العمال.

وأكد آث تون رئيس حزب «الاتحاد الديمقراطي لعمال الملابس الكمبوديين» أن معظم العمال عادوا إلى وظائفهم، بينما عادت النقابات إلى مائدة التفاوض.

وقال تون «عاد العمال إلى العمل لكن مازلنا نطالب بـ 160 دولارا. إذا لم تنجح المفاوضات، سنسعى للإضراب مجددا».

يذكر أن صناعة الملابس تعد أكبر صناعات التصدير في كمبوديا، حيث بلغت قيمتها نحو خمسة مليارات دولار العام الماضي، ويعمل بها نحو 600 ألف شخص، معظمهم فتيات من المناطق الريفية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا