• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرات مشروع الجودة والتميز

المركز الوطني للإحصاء يتسلم شهادة الآيزو لأمن المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - نظّم المركز الوطني للإحصاء حفلاً رسمياً بمناسبة حصوله على شهادة الجودة العالمية 27001:2013، والمعتمدة من البورد الأميركي كجهة اختصاص دولية في هذا المجال، بمشاركة ممثلين عن المعهد البريطاني للمواصفات «BSI»، إلى جانب المديرين التنفيذيين وأسرة المركز الوطني للإحصاء.

وقال راشد خميس السويدي، مدير عام المركز، إن هذا الاحتفال يأتي تتويجاً للمبادرات الخاصة بمشروع الجودة الإحصائية ورحلة التميز المؤسسي، التي أطلقها المركز ضمن استراتيجيته وخططه التشغيلية وتجاوبه الفعّال مع توجيهات مجلس الوزراء في مجال التميز المؤسسي والارتقاء بالأداء، والارتقاء بأدوات العمل اللازمة لبناء النظام الإحصائي على مستوى الدولة على أسس مهنية عالية، وكذلك مساهمة “الوطني للإحصاء” في تحقيق استراتيجية الدولة، ورؤيتها لبناء مؤسسات مهنية قادرة على تقديم خدماتها بأفضل وأجود الطرق للمتعاملين.

وأضاف السويدي أن الحصول على شهادة أمن المعلومات بنسختها الحديثة لعام 2013، يضع المركز في مقدمة المؤسسات المهنية على المستويين الإقليمي والدولي التي تحصل على النسخة المحدثة من المواصفة الدولية (الآيزو 27001:2013).

وأضاف أن القانون الاتحادي رقم (9) لعام 2009 بشأن إنشاء المركز الوطني للإحصاء، كلف المركز وضِمن مواده باتخاذ الإجراءات كافة التي من شأنها حماية أمن قواعد البيانات الوطنية، وهذا مجال علمي وتقني كبير يتطلب قيام المركز بالاستفادة من التطورات والمستجدات كافة المتصلة بأمن وحماية البيانات وتوظيفها، بما يمكّن المركز من تنفيذ مهامه وضمان حماية البيانات الإحصائية بمختلف مراحل إعدادها وحفظها وتوثيقها، وتنظيم عملية الوصول إليها والاستفادة منها.

وأكد السويدي أن تأهيل المركز للحصول على شهادات الجودة العالمية، والارتقاء برحلة التميز ومهنية الأداء وتعزيز ثقافة التميز المؤسسي، ترتبط مباشرة بجوهر العمل الإحصائي ومنهجياته، ما يتطلب جهوداً متواصلة ومستمرة ومنتظمة، كما تتطلب تعاوناً مع أصحاب الخبرة والمؤسسات الرائدة في هذا المجال، إلى جانب الاستفادة من تجارب الآخرين والممارسات الفضلى على المستوى الدولي.

وقال إن استراتيجية المركز الوطني 2014 - 2016 تتضمن إطلاق مشروع التطبيقات الذكية في الإحصاءات الرسمية على مكونات العمليات الإحصائية كافة، الأمر الذي يتطلب تعزيز البنية التقنية اللازمة للعمليات الإحصائية وفق أحدث وأفضل المعايير الدولية، حيث تشكل عملية أمن وحماية البيانات العامل الرئيسي لمستوى الثقة في العمل الإحصائي بشكل عام، وتزداد أهمية هذا العمل في ظل مبادرات المركز للتحول الإلكتروني.

من جانبه تقدم أحمد الخطيب، المدير العام للمعهد البريطاني للمواصفات (BSI –الشرق الأوسط وأفريقيا)، بالتهنئة إلى المركز الوطني للإحصاء على الوفاء بمتطلبات هذا الإنجاز.

وأكد في كلمته أن هذا الإنجاز يضاف إلى إنجازات المركز السابقة بالحصول على شهادتي الجودة العالمية (9001:2008 وآيزو التدريب 10015)، مؤكداً أهمية هذا الإنجاز لعملية البناء المؤسسية، ودقة العمل وجودة المخرجات وأمن المعلومات التي تمثل عنصراً مهماً وحساساً، نظراً لخصوصية العمل الإحصائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا