• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

من مختلف المراحل الدراسية برأس الخيمة

الهلال الأحمر يخصص 3.5 مليون لسداد رسوم ألف طالب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

مريم الشميلي - (رأس الخيمة )

قال محمد زيد الشحي، مدير فرع الهلال الأحمر برأس الخيمة، إن الفرع خصص مبالغ نقدية للمساهمة في سداد رسوم متأخرة لطلاب المدارس بالإمارة، بقيمة تصل إلى 3 ملايين و500 ألف درهم خصصت لـ1000 طالب بمختلف المراحل الدراسية ابتداء من المرحلة التأسيسية حتى الثاني عشر، تقدم دعما لأبناء الأسر غير القادرة على تحمل كلفة المصاريف الدراسية المستحقة على أبنائها من ذوي الدخل المحدود، والفئات التي لا تغطي عقود عملهم المصاريف الدراسية تحت بند "كفالة طالب" والذي يساهم أيضا في دعم فرص هؤلاء الطلبة في استكمال التحصيل الدراسي ورفع العبء عن الآباء والأمهات الذين يجدون صعوبة في توفير قيمة الرسوم الدراسية.

وأشار الشحي أن الفرع يستعد الفترة الحالية لتخصيص مبالغ نقدية ومساعدات إنسانية للأسر مواطنة وغير مواطنة للتخفيف الأعباء المادية عنها في مسألة سداد الفواتير والرسوم الخاصة بالكهرباء ، موضحا أن هناك طلبات كثيرة بهذا الشأن.

واكمل الشحي أن اللجنة الطبية التي شكلها الفرع الفترة الماضية ، خصصت مبلغ لا يقل عن مليون درهم لتغطية وشراء المساعدات الطبية التي تشمل شراء الأدوية والأجهزة التعويضية والعمليات الجراحية للمرضى والمراجعين المعوزين بالامارة بعد موافقة اللجنة الطبية عليها و التي تكمن مهامها بدارسة ومتابعة كل حالة مرضية مقدمة على وفق ماتراه مناسبا و تقديم المساعدات الطبية اللازمة وذلك بعد دراستها بشكل دقيق ومباشر.

وحول مشروع "حفظ النعمة" الذي نظم منذ أكثر من سنة في رأس الخيمة يقول أن هناك تجاوب كبير من المحسنين وأصحاب الأعراس والمطاعـــم والفنادق للمشاركة في هذا المشروع الخيري الذي يطبق على مستوى الدولة والذي يساهم في تقديم الوجبات الغذائية لعمال الشركات وأسر الأيتام والشرائح الضعيفة مشيرا الى أن مشروع هيئة الهلال الأحمر لحفظ النعمة يهدف الى مكافحة مظاهر التبذير والاسراف وتأمين احتياجات الشرائح الانسانية الضعيفة من الوجبات الغذائية.

واوضح الشحي أن المشروع ساهم في زيادة الوعي العام حول أهمية التعاطف مع معاناة الفئات المحرومة في الإمارة، خاصة وأن النشاط الخيري يطبق للمرة الأولى برأس الخيمة مكملا أن مشروع "حفظ النعمة" يقوم بالتواصل مع جهات مختلفة مثل صالات الأفراح والأشخاص والفعاليات المتنوعة بدعوة منهم وبالتالي التوجه إلى الجهة المقصودة وأخذ الأكل الزائد عن الحاجة والتكفل بتوزيـعه على الأسر الفقيرة والمحتاجة على مستوى الإمارة ، مناشدا أهالي وقاطني راس الخيمة التجاوب مع المشروع والإسراع في المشاركة فيه وكسب الآجر عند الله .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا