• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إشادة واسعة بجهود سموها المخلصة في خدمة المرأة والطفولة

فعاليات نسائية: أم الإمارات مصدر للسعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

خديجة الكثيري (أبوظبي)

خديجة الكثيري (أبوظبي) أشادت فعاليات نسائية أمس بمنح (أم الامارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، قلادة السعادة الأسرية من قبل منظمة الأسرة العربية بمناسبة يوم المرأة العالمي باعتبار سموها راعية الأسرة الإماراتية والعربية وجهود سموها المخلصة الإنسانية العالمية في خدمة المرأة والطفولة. وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، إن تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بمنحها قلادة السعادة الأسرية، يضاف إلى إنجازات سموها التي لا تعد ولا تحصى في مجال دعم المرأة والأسرة ليس على مستوى الإمارات فحسب بل على مستوى الخليج والوطن العربي.فسموها مصدر للسعادة في قلوب أبنائها وبناتها، وسموها من وضع هدف تحقيق السعادة والتنمية للمجتمع والأسرة في الإمارات نصب اهتمامه منذ بدايات تأسيس الدولة، واخذت سموها على عاتقها الوصول بالمرأة الإماراتية الى اعلى مراكز التقدم والنجاح في مختلف المجالات.وكان آخر جهود سموها اطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة الإماراتية 2021، بتمكين وبناء قدرات المرأة الإماراتية وتذليل الصعوبات أمام مشاركتها في كافة المجالات لتكون عنصراً فاعلاً ورائداً في التنمية المستدامة، ولتتبوأ المكانة اللائقة بها، ولتكون نموذجاً مشرفاً لريادة المرأة في كافة المحافل المحلية والإقليمية والدولية. كل تلك المبادرات وغيرها كان لسموها الفضل في تحقيق مكاسبها الكثيرة في الدولة، فأصبح للمرأة الإماراتية بصمة مشرقة في كافة المحافل العالمية. كما أشارت السويدي إلى جهود سمو الشيخة فاطمة في دعم الأسرة على مستوى الوطن العربي، وقالت إن مساهمات سموها من خلال عمل منظمة المرأة العربية شاهد على اهتمام سموها بقضايا المرأة والأسرة العربية، وأكدت السويدي أن سمو الشيخة فاطمة حريصة على دعم جهود منظمة المرأة العربية في خدمة المرأة وتحقيق التنمية الشاملة لكل قضاياها وهمومها والارتقاء بمكانتها على جميع المستويات وتمكين دورها وتعزيز عملها في المساهمة الفاعلة بمجتمعها.وأكدت السويدي أن تكريم منظمة الأسرية العربية لأم الإمارات في يوم المرأة العالمي، تكريم تفخر به نساء الإمارات، ونهني به أنفسنا فسموها مصدر لتحقيق السعادة الأسرية.وأكدت ناعمة المنصوري، عضوة مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ومدير عام مطبعة المكفوفين، ومدير مشروع الغدير، إن تكريم «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بمنحها قلادة السعادة الأسرية، تكريم صادف أهله، فسموها تستحق كل التكريم لما قدمته من جهود شاملة في مختلف مجالات الحياة التنموية بالدولة، لاسيما اهتمام سموها بالمرأة الإماراتية بشكل خاص والمرأة عموما، فسموها يؤمن بالدور الذي تمثله المرأة في التكوين الأساسي للأسرة، وكيف تتحمل المرأة الدور الكبير في تحقيق السعادة لأسرتها.وأضافت المنصوري أن سمو الشيخة فاطمة أم الإمارات، هي من وهب السعادة لابنة الإمارات، بما قدمته سموها للمرأة من دعم وتشجيع في المجالات كافة التعليمة والعملية، فضلاً عن اهتمام سموها بالأسرة، وتعزيز دور المرأة في أسرتها، بحيث تؤدي أدوارها في مجتمعها بنفس الجهد والحب الذي تؤديه في أسرتها، مما وصل بالمرأة الإماراتية إلى أعلى المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية الناجحة، مقارنة بغيرها في الدول الأخرى، كما استطاعت المرأة أن تصل إلى أعلى المراكز الوظيفية، ومناصب اتخاذ القرار، وأن تحافظ على الهوية والثقافة الوطنية، وأن تربي أجيالا متميزين هم عماد المستقبل في هذا الوطن، كل ذلك كان مصدر للسعادة والفخر والاعتزاز، ونحن لا يسعنا سوى أن نشكر أم الإمارات على كل ذلك السعي وأن نهني لها هذا التكريم الذي استحقته سموها عن جدارة. وأكدت عائشة اليماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن قلادة السعادة الأسرية، ذهبت لمن يستحق، فسمو الشيخة فاطمة هي النواة الأساسية لسعادة الأسرة الإماراتية، والأسرة العربية بشكل عام. فكانت وقفات سموها منذ بدايات تأسيس دولة الاتحاد يدا بيد مع القائد والمؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقفات مشهودة في مجالات دعم المرأة والأسرة، على كافة المستويات. أكدت اليماحي أن تكريم سموها اليوم تقدير لجهودها الكبيرة على مدى تاريخ مسيرة العمل النسائي في الدولة، والاسرة الإماراتية تحظى بالدعم والرعاية والاهتمام من كافة نواحي الحياة التنموية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض