• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الطيران المدني» في الشارقة توقع مذكرة تفاهم مع «الاتحادية للرقابة النووية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - وقّعت دائرة الطيران المدني بالشارقة والهيئة الاتحادية للرقابة النووية في مقر الدائرة، أمس، اتفاقية تعاون في مجال استخدام المواد النووية وأي مواد أخرى خاضعة للرقابة في مجال الطيران في الشارقة.

وقع الاتفاقية كل من سمو الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، والدكتور وليام ترافرز مدير عام الهيئة الاتحادية للرقابة النووية. وثمن الدكتور وليام ترافرز العلاقة المتميزة بين الهيئة ودائرة الطيران المدني بالشارقة، معرباً عن تطلعه لمواصلة المزيد من التعاون بين الجانبين.

من جانبه، أكد سمو الشيخ خالد بن عصام القاسمي دعمه للتعاون مع الهيئة، مشيراً إلى أن دائرة الطيران المدني بالشارقة حريصة على تقديم أعلى مستويات الأمن والسلامة في عمليات المطار، وأن توقيع هذه المذكرة يمكن الدائرة من الاستفادة من خبرات الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في مجال التعامل مع الشحنات المشعة من ناحية الإتلاف والتخزين في الحالات الطارئة، مؤكداً أهمية هذه الاتفاقية.

حضر توقيع الاتفاقية أحمد بو كلاه مدير إدارة العمليات، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي مساعد مدير إدارة العمليات، وراشد حارب الفلاحي، ويوسف الأغبري عن الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وتنص اتفاقية التعاون على قيام الطرفين بالتنسيق وتبادل المعلومات والمشورة والدعم فيما يتعلق بأفضل الطرق للتعامل مع المواد النووية، وتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال تبادل المعلومات والبحوث والتطوير ونقل المعرفة.

وفي ختام حفل التوقيع، تم تبادل الدروع التذكارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا