• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

الأرض تتعرض لأقوى عاصفة شمسية منذ 5 أعوام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

أ ف ب

سيؤدي أكبر ثوران للشمس منذ خمس سنوات، إلى تلقي الأرض اعتباراً من الخميس وابلاً من الجزئيات "الكهرو-مغنطيسية" التي قد تؤثر على الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية وشبكات توزيع الكهرباء على ما أعلنت السلطات الأميركية. وبدأ ثوران الغاز المؤين الشمسي مساء الثلاثاء ولن تتضح آثاره على الأرض إلا في الساعة 12.00 بتوقيت "غرينتش" من يوم الخميس، لتستمر حتى الجمعة بحسب توقعات الإدارة الوطنية للمحيطات والاجواء (نوا).

هذه العاصفة الشمسية المشحونة جزئيات ستضرب الارض بسرعة 6.44 ملايين كيلومتر في الساعة ويمكن ان تؤثر على توزيع الكهرباء والاتصالات عبر الاقمار الاصطناعية واجهزة تحديد المواقع الجغرافية (جي بي اس) ورواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية وقد ترغم شركات الطيران على تغيير مسار طائراتها لتجنب المناطق القطبية. وقال ناطق باسم وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) لوكالة فرانس برس ان الوكالة لم تتخذ اي اجراءات معينة "لاننا نظن ان طاقم محطة الفضاء الدولية لن يكون في خطر".

واوضحت الناسا ان "الزيادة في عدد حالات ثوران الشمس (الاخيرة تعود الى 23 يناير) طبيعي بالنظر الى دورات نشاط الشمس التي تستمر 11 سنة والتي ستبلغ ذروتها لهذه الفترة في العام 2013". وتزايد ثوران الشمس امر مألوف عند نهاية دورة يكون فيها نشاط الشمس في حده الادنى وبداية مرحلة ناشطة اكثر. واوضح جوزف كونشيز الخبير في احوال الفضاء الجوية في ادارة نوا ان هذه العاصفة الشمسية هي على الارجح "من اقوى العواصف منذ ديسمبر 2006".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا