• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أرفع مسؤول مدني يتخلى عن نظام الأسد

مساعد وزير النفط السوري يعلن انشقاقه وانضمامه إلى الثورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

ا ف ب

أعلن مساعد وزير النفط السوري عبده حسام الدين، انشقاقه على نظام الأسد، ليصبح أرفع مسؤول مدني يتخلى عن الرئيس بشار الأسد منذ اندلاع الثورة على حكمه قبل عام.

وقال حسام الدين في فيديو وضع على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب" أعلن انشقاقي عن النظام واستقالتي من منصبي كمعاون وزير النفط والثروة المعدنية، وأعلن انضمامي الى ثورة هذا الشعب الأبي الذي لم ولن يقبل الضير مع كل هذه الوحشية التي يمارسها النظام ومن يواليه لقمع مطالب الشعب في نيل حريته وكرامته.

وقال حساد الدين: "قراري جاء رغم إدراكي أن النظام سيحرق بيتي ويلاحق أسرتي، لا أريد أن أكون شريكا في جرائم النظام وأقول للنظام إنه كبد الشعب عاما من الأسى"، مضيفا أن الأسد متعنت والاقتصاد أوشك على الانهيار.

وأوضح: "أعلن انسحابي من حزب البعث العربي الحاكم كلياً، الذي لم ولن يقبل الضيم مع كل هذه الوحشية التي يمارسها النظام، لقمع مطالب الشعب في نيل حريته وكرامته".

وتابع "أقول لهذا النظام الذي ادعى أنه يملك الأرض: لا تملك موطئ الدبابة التي تحركها وحشيتك لقتل الأبرياء (...) وأحلت البلاد إلى شفير الهاوية بتعنتك وتكبرك وانفصالك عن الواقع".

يذكر أنه تم تعيين المهندس عبدو حسام الدين معاونا لوزير النفط والثروة المعدنية، بعد أن تم نقله من ملاك الشركة السورية للنفط إلى ملاك وزارة النفط بموجب مرسوم أصدره الرئيس بشار الأسد بتاريخ 25 آب 2009.

وحسام الدين من مواليد 1954 متزوج وله أربعة أولاد، ويحمل شهادة الإجازة في الهندسة البترولية من جامعة البعث كلية الهندسة الكيمياوية والبترولية.