• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

لاجئ يحرق نفسه أمام الأمم المتحدة في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يناير 2018

أ ف ب

أضرم لاجئ سوري النار في نفسه، اليوم الأربعاء، أمام مركز تابع للأمم المتحدة في مدينة طرابلس في شمال لبنان، احتجاجاً على عدم تلقيه أي مساعدات رغم حاجته الماسة إليها مع عائلته، وفق ما قالت زوجته.

وسكب رياض خلف (43 عاماً)، وهو أب لأربعة أطفال صباح اليوم الأربعاء، البنزين على جسمه أمام مركز تابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فأصيب بحروق بالغة نقل على إثرها إلى مستشفى "السلام" في طرابلس.

وأوضح الطبيب المعالج غبريال السبع أن الحروق "طالت 35 في المئة من جسد" رياض، موضحاً أن وضعه مستقر حالياً "إلا أنه يحتاج إلى علاج لا يقل عن شهرين بسبب الحروق العميقة من الدرجة الثالثة التي أصيب بها".

وروت ناديا زوجة رياض أنه حرق نفسه بسبب "الفقر". وقالت "لا مال معنا لنأكل وقد كثرت الديون علينا. يقضي زوجي معظم وقته في البحث عن عمل ليؤمن للعائلة طعام اليوم".

وتقيم العائلة، التي فرت من مدينة حلب في شمال سوريا قبل أربعة أعوام، في حي شعبي فقير في ضواحي مدينة طرابلس، ثاني أكبر مدن لبنان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا