• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أميركا تفرض عقوبات على أحد قادة الحرس الثوري الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

واشنطن (رويترز) - فرضت وزارة الخزانة الأميركية أمس عقوبات على أحد قادة الحرس الثوري الإيراني متهمة إياه بالسماح لمهربي المخدرات الأفغان بتهريب الهيروين عبر إيران، فيما يعد مشرعون أميركيون مشروع قانون يجبر بنوكاً أوروبية وآسيوية على تطبيق الحظر المالي.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية أمس إنها ستجمد أي أصول تخص الجنرال غلام رضا باغباني في الولايات المتحدة وتحظر على الكيانات الأميركية التعامل التجاري معه.

وفي نفس الشأن يعد مشرعون أميركيون مشروع قانون يجبر بنوكا أوروبية وآسيوية لديها حسابات في الولايات المتحدة على إبلاغ وزارة الخزانة الأميركية بصفقاتها مع مؤسسات مالية إيرانية بشكل مباشر. وقال معاون لأحد أعضاء الكونجرس “ثمة شكوك متزايدة بشأن البنوك الأوروبية والآسيوية، لم تكشف بالكامل عن الأنشطة التي تسري عليها العقوبات، وربما لا تتاح لوزارة الخزانة معلومات كافية لإقامة دعاوى قانونية بحق هذه المؤسسات”.

من جهة أخرى أعلن مدير الشرطة الفيدرالية الأميركية روبرت مولر أمس الأول مكافأة بقيمة مليون دولار لكل من يقدم معلومات تؤدي إلى تحديد مكان العميل السابق في الشرطة الفيدرالية روبرت ليفنسون الذي فقد أثره بشكل غامض قبل خمس سنوات في إيران.

وأعلن مولر عن هذه المكافأة بحضور زوجة الرهينة وحوالي أربعين مسؤولا حاليا وسابقا في مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) جاؤوا للتعبير عن دعمهم خلال مؤتمر صحفي أمام مقر الشرطة الفيدرالية في واشنطن.

ودعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من ناحيتها “الحكومة الإيرانية إلى تأكيد وعدها المساعدة على العثور على ليفنسون الذي دخل” إلى بلادها. وأضافت في بيان أن هذا الملف “ما زال أولوية بالنسبة للولايات المتحدة”، شاكرة “شركاءها الدوليين على مساعدتهم في هذا التحقيق”.

وأعلن مدير الشرطة الفيدرالية عن “مكافأة بقيمة مليون دولار لكل من يقدم معلومات تؤدي مباشرة إلى تحديد مكان بوب ليفنسون وإعادته الى الولايات المتحدة بأمان”. وكان ليفنسون الذي يبلغ 64 من العمر وتقاعد من الشرطة الفيدرالية قبل أكثر من عشر سنوات، قد اختفى في التاسع من مارس 2007 في جزيرة كيش، وهو يقوم بتحقيق عن تهريب السجائر موفدا من قبل “مجموعة كبيرة”.