• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

منها 12 حالة احتاجت تدخلاً جراحياً و24 أخضعت لتمارين علاجية

اكتشاف 64 حالة مصابة بحول ومشكلات في النظر بين طلاب رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

مريم الشميلي (رأس الخيمة)- اكتشف القسم الجديد للصحة المدرسية في منطقة رأس الخيمة الطبية مؤخراً إصابة 64 طالباً وطالبة بمشكلات بالنظر، وذلك بعد تزويد القسم بجهاز طبي جديد للفحص، وتشخيص أمراض العيون.

وبين الأطباء والفنيون خلال الفحوص إصابة 36 طالباً وطالبة بحول في العين، وتم تحويل 12 حالة منها إلى المستشفى، نظراً لحاجتها إلى تدخل جراحي، و24 حالة تم اخضاعها لتمارين علاجية أسبوعية، إضافة إلى 16 حالة تم صرف نظارات طبية لهم.

وأشار الفنيون المتخصصون الذين تم تعيينهم في القسم منذ بداية العام الدراسي أن القسم معتمد دولياً لتشخيص وعلاج حالات حول العين، وفحص مستوى البصر باستخدام جهاز لقياس كفاءة عضلات وأعصاب العينين، وقياس درجة الحول، وتجهيز المريض للإجراء الجراحي في حال تطلب الأمر ذلك.

مؤكدين أن الجهاز يفيد أيضاً في تفعيل عمل العصب البصري الكسول وعضلات العين، عن طريق التمارين الأسبوعية مع المتابعة لمدة معينة، كما يساعد في اكتشاف ومتابعة حالات الحول أو كسل العين لدى الطلاب بشكل مبكر، وكذلك اكتشاف وعلاج حالات ضعف عضلات العين والعصب البصري، خاصة لدى الأطفال في المرحلة الابتدائية والرياض.

بدوره قال الدكتور ياسر النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية أن القسم ساهم منذ افتتاحه في الكشف على أكثر من 2000 طالب وطالبة يشكون من أمراض وأعراض مختلفة في العيون، منوهاً أن الصحة المدرسية تلعب دوراً مهما في اكتشاف وعلاج مثل هذه الحالات بشكل مبكر، خاصة لدى طلاب رياض الاطفال الذي تخصص لهم الصحة المدرسية جانباً كبيراً من الاهتمام سواء بالعناية على صحة الاسنان أو الصحة البدنية أو النظر، وغيرها من المشكلات التي قد تطرأ على الأطفال.

وأشار النعيمي إلى أن الصحة المدرسية تعني بصحة الطلاب في رياض الاطفال والحلقة الاولى بشكل مكثف باعتبارهم أجيال المستقبل، وصحة المجتمع تبدأ بصحة وسلامة النشء، ويأتي ذلك من خلال توعيتهم وتثقيفهم صحياً عبر البرامج والانشطة المقدمة ومن خلال الخدمات الصحية التي تركز وبشكل كبير على تغذية الطالب الصحيحة، ونشاطه الحركي، والبنية العضلية، والمقصف المدرسي، والحقيبة التقليدية وأثرها على الطالب.

وناشد الدكتور ياسر النعيمي، مدير منطقة رأس الخيمة الطبية، أولياء الأمور والأسرة بضرورة التعاون مع إدارة الصحة المدرسية (قسم العيون)، وذلك باتباع التعليمات والنصائح والحرص على المراجعة المنتظمة حسب المواعيد المقررة لنيل الفائدة المرجوة، واكتشاف وعلاج العين المصابة مبكراً، حتى لا يؤثر الحول - إن تم اهماله وتأخر تشخيصه - على دراسة الطفل وتحصيله العلمي وحالته النفسية والاجتماعيه مستقبلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا