• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

أشادت بالشراكة الاستراتيجية مع كوريا الجنوبية

«أخبار الساعة»: الإمارات تمتلك رؤية متوازنة لعلاقاتها الخارجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

أبوظبي (وام) - أكدت نشرة “أخبار الساعة”، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تمتلك رؤية واضحة لعلاقاتها الخارجية تتسم بالتوازن وبعد النظر، مشيرة إلى أنه في إطار هذه الرؤية يأتي اهتمام الدولة بعلاقاتها مع القوى الإقليمية الصاعدة والمؤثرة في آسيا وعلى رأسها كوريا الجنوبية، والصين وما تحققه من نجاحات ملحوظة في هذا المسار، خاصة أن ما تمتلكه من تجربة تنموية رائدة ومتميزة في إطاريها الإقليمي والدولي يجعل هذه القوى حريصة على الانفتاح عليها وتمتين التعاون معها في المجالات المختلفة.

وتحت عنوان “ علاقات إماراتية - كورية جنوبية متطورة” أوضحت النشرة أن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية تمثل نموذجا للعلاقات التي تقوم على قاعدة قوية من المصالح المشتركة، مؤكدة أنها تمضي بخطوات ثابتة إلى الأمام وتشهد نقلات نوعية ومتتالية في المجالات المختلفة.

ونوهت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بأن زيارة الوفد الكوري الجنوبي للإمارات مؤخراً، عبرت عن ذلك بوضوح حيث تم خلال الزيارة توقيع اتفاقية المشاركة بين شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، وشركتي النفط الكوريتين “كنوك” و”جي إس كالتيكس”، من أجل تطوير مناطق نفطية غير مطورة في إمارة أبوظبي.

وقالت النشرة، إن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أكد خلال لقائه الوفد الكوري، العلاقات المتميزة والشراكة الاستراتيجية بين الإمارات وكوريا الجنوبية، معرباً سموه عن تطلعه إلى مزيد من التعاون المشترك وزيادة الاستثمارات والتعاون في مختلف المجالات بين البلدين الصديقين.

وأضافت أن هناك اهتماما كوريا جنوبيا كبيرا وواضحا بتطوير العلاقات مع دولة الإمارات، وهذا ما يتضح من حجم زيارات المسؤولين الكوريين للدولة وعلى رأسهم الرئيس الكوري الذي قام بزيارة لها خلال فبراير الماضي ورئيس الوزراء الذي زارها خلال يناير الماضي، لافتة إلى أن الزيارتين والمواقف التي تم التعبير عنها خلالهما والنتائج التي أسفرت عنهما عكست المدى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات بين الجانبين وما ينتظرها من تطور خلال الفترة المقبلة.

وأكدت النشرة حرص الإمارات على بناء قاعدة صلبة من المصالح مع كوريا الجنوبية وتعزيز العلاقات معها في مجالات الاقتصاد والتجارة والتكنولوجيا وغيرها، ولذلك تعد الإمارات أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيرة إلى أن حجم التبادل التجاري بينهما يبلغ حوالي 15 ملياراً و700 مليون دولار وفق أرقام العام الماضي، وخلال عام 2009 تم اختيار تحالف شركات كورية جنوبية لتصميم أربعة مفاعلات نووية وبنائها والمساعدة على تشغيلها في إطار المشروع النووي الإماراتي السلمي، فضلا عن ذلك فإن هناك تعاونا في مجال نقل التكنولوجيا.

وبينت نشرة “أخبار الساعة” في ختام مقالها الافتتاحي أن البلدين دخلا وفق اتفاقية المشاركة الأخيرة مجال التعاون النفطي في ظل اقتناع مشترك بأن العلاقات بين الطرفين تتيح الكثير من فرص التعاون التي من المهم استثمارها فيما يخدم المصالح الوطنية لكل دولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا