• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

لبناء مكاتب جديدة للإدارة في الحمرية والذيد ودبا الحصن

سلطان القاسمي يخصص 3 قطع أرض لإدارة الإقامة وشؤون الأجانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

تحرير الأمير

خصص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، 3 قطع أرض لصالح إدارة الإقامة وشؤون الأجانب، لبناء مكاتب جديدة تابعة لها في الحمرية، والذيد، ودبا الحصن، وذلك بحسب العميد الدكتور عبدالله علي سعيد بن ساحوه مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في الشارقة.

وتقدم ابن ساحوه بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على مبادرة سموه، التي تعد واحدة من مبادراته التي تستهدف النهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، مؤكداً أن دعم صاحب السمو حاكم الشارقة المادي والمعنوي للإدارة يعد أحد أوجه التعبير عن خيار الشارقة الاستراتيجي للتنمية المستدامة، وأنه يأتي تأكيداً لاهتمام سموه الدائم بتوفير مختلف الدوائر في الإمارة الخدمات الحديثة والمتطورة، بشكل يتوافق وحاجة المجتمع.

من ناحية أخرى، طرح عدد من المتعاملين مع إدارة الإقامة وشؤون الأجانب في الشارقة حزمة مقترحات للارتقاء بالخدمات، منها زيادة عدد الموظفين للتقليل من مشكلة الازدحام، وزيادة اللوحات الإرشادية لمرافق الإدارة العامة ومكاتبها، كما طالبوا بصيانة مباني الإدارة وتطويرها والاهتمام بالخدمات مثل أجهزة تبريد الهواء، والمقاعد، وصالات الانتظار، والمكاتب، والعمل على تحديث وتطوير الموقع الإلكتروني ليشمل قدراً أكبر من الخدمات المقدمة وشروطها والوثائق المطلوبة مع شرحِ موجز عن آليات سيرها، والتوسع في مناطق تقديم الخدمة، مع العمل على افتتاح مكاتب في المناطق الجديدة من الإمارة ومطار الشارقة الدولي.

جاء ذلك في اجتماع عقده العميد الدكتور عبدالله علي سعيد بن ساحوه مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في الشارقة مع المتعاملين صباح أمس الأول بهدف تحسين الخدمات المقدمة للجمهور، بحضور العقيد ثاني عبيد الشامسي مدير إدارة المكاتب الخارجية، والعقيد سالم علي المزيني مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة، والعقيد عبد العزيز التقطيري مدير إدارة أذونات الدخول والإقامة، والرائد يوسف أحمد رئيس قسم الشؤون القانونية، والرائد سالم حريمل الشامسي، رئيس قسم متابعة المخالفين والأجانب، وعدد من رؤساء الأقسام بالإدارة، و60 من عملاء الإدارة.

وأوضح بن ساحوه، أن أبرز التوصيات المهمة والمقترحات التي طلبها الجمهور كان إخطارهم بقرب انتهاء صلاحية تأشيرات أو إقامات مكفوليهم تجنباً للمخالفات القانونية والغرامات المالية، بالإضافة إلى تطوير قدرات الموظفين ورفع كفاءاتهم مع ضرورة إشراكهم في دورات فن التعامل مع الجمهور ولغة الجسد، وتوعية موظفي البدالة بضرورة التعامل الحسن مع الجمهور، وسرعة الرد على المكالمات.

كما طالب العملاء بتوزيع شاشات انتظار إلكترونية على الأقسام التي لم يتم إيصال الخدمة إليها ومنها، كقسم المعلومات والمتابعة، وذلك لتنظيم عملية الانتظار والمراجعة، وتوعية مكاتب الطباعة بالضوابط والشروط الحاكمة لتقديم كل طلب، مع ضرورة التركيز على الدقة في طباعة البيانات لتلافي الأخطاء. وقال مدير إقامة الشارقة إن الاجتماع جاء عقب توزيع 150 استبياناً على المتعاملين وتحليلها ودراستها، بغرض تبسيط الإجراءات وتقديم خدمة متميزة للمراجعين في أنحاء الإمارة، لافتاً إلى التوصل إلى بعض المقترحات التطويرية والتعرف على بعض التطلعات المستقبلية للمتعاملين عن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في الشارقة، وخدماتها خلال المرحلة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا