• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

80 منظمة أهلية فلسطينية تطالب برفض «الضغوط» الأميركية

«حماس» تفرق بالقوة مسيرة لدعم عباس في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

غزة (الاتحاد، وكالات) - قامت الشرطة التابعة لحكومة «حماس» في غزة أمس بفض مسيرة دعم للرئيس الفلسطيني محمود عباس عشية زيارته لواشنطن، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة. وقال القيادي في فتح محمد النحال لفرانس برس إنه «بدعوة من الحملة الشعبية للحفاظ على الثوابت تم تظيم تظاهرة أمس في ساحة الجندي المجهول وسط غزة، وفور تجمع عشرات الشبان والمثقفين من كل الفصائل انقض عليهم أفراد من الشرطة والأمن الداخلي التابعين لحماس وفضوا التظاهرة واعتقلوا 13 شخصاً واعتدوا بالضرب على عدد آخر».

وأكد الناطق باسم الشرطة التابعة لحكومة حماس ايوب أبو شعر أنه «تم فض تجمع لمجموعة من الأشخاص قاموا بمسيرة غير مرخصة، والشرطة فضت هذه المسيرة لأنها لم تحصل على ترخيص حسب الأصول».

وقال مصدر قيادي في حركة فتح، إن أجهزة الأمن التابعة للحكومة المقالة في غزة فضّت تجمعاً لعشرات الشبان قرب مسجد الشمعة بغزة، خرجوا للتعبير عن تأييدهم للرئيس الفلسطيني، ورفض أية ضغوط يمكن أن تمارس عليه خلال لقائه المرتقب مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، اليوم الاثنين.

وذكر أن مجموعة أخرى تجمّعت في ميدان الجندي المجهول، وقرب جمعية أصدقاء المريض غرب مدينة غزة، حيث تدخّلت القوى الأمنية مجدّداً لتفريقها، واحتجزت 10 من المشاركين فيها على الأقل، وتحفّظت على الصورَ والأعلام التي كانت بحوزة بعض المشاركين.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن أجهزة حماس اختطفت نحو 10 ناشطين، عرف منهم نايف خويطر، منسق عام الحملة الشعبية لدعم الرئيس «إحنا معك»، وصالح قداس، ويوسف النوري، كما استدعت بشكل عاجل مأمون سويدان، من قادة الحملة، ونقلته إلى مكان مجهول.

الى ذلك، دعت 80 منظمة أهلية فلسطينية عباس إلى رفض الضغوط الأميركية في مفاوضات السلام مع إسرائيل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا