• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بروفايل

كين..«كلينمسان الإنجليز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

لا يوجد مهاجم في الدوري الإنجليزي أفضل تهديفاً من هاري كين نجم توتنهام ومنتخب الأسود الثلاثة منذ بداية الموسم الماضي حتى الآن سوى سيرخيو أجويرو مهاجم مان سيتي، فقد سجل كين 32 هدفاً في 54 مباراة، فيما أحرز أجويرو 34 هدفاً في 47 مباراة. الأمر لا يتعلق بالأرقام والإحصائيات، مع الاعتراف بأن الأرقام هي المؤشر الحاسم لقدرات المهاجم، فالأمر بالنسبة لتوتنهام، وكذلك المنتخب الإنجليزي يبدو أبعد بكثير من القدرات التهديفية لكين، فقد منح توتنهام «هيبة»، ونجح في زرع الخوف في صدور المدافعين، هذا ما ما يؤكده مدربه ماوريسيو بوتشيتينو، الذي قال إن كين يذكره بكل بالبرازيليين روماريو ورونالدو.

وعلى مستوى منتخب الأسود الثلاثة، تنفس الإنجليز الصعداء مع تألق كين، في ظل ندرة المواهب الحقيقية التي تمثل الإنجليز دولياً، ولم تتردد الصحافة الإنجليزية في ممارسة عادتها المعتادة في البحث عن أسطورة من أجل صناعتها إعلامياً، حتى إذا لم يكن هذا اللاعب يملك الموهبة الخارقة، وهو ما حدث سابقاً مع دافيد بيكهام ووين روني، ويبدو أن كين سيكون النجم الأول القادم لإنجلترا، خاصة أنه يبلغ 22 عاماً.

كين الذي يتطور مستواه بصورة باهرة، عانى كثيراً لكي يصل إلى هذه المكانة، صحيح أنه يبلغ 22 عاماً فقط، إلا أنه واجه صعوبات لا حصر لها منذ بداية مسيرته الكروية، فقد كان لاعباً في أكاديمية أرسنال، وتم الاستغناء عنه قبل أن يتجاوز 8 سنوات، ولم يجد أرسين فينجر حرجاً في الاعتراف قبل عدة أشهر بأن التفريط في «الطفل هاري» لم يكن قراراً صحيحاً. وعانى كين الإهمال في صفوف توتنهام، وكلما لاحت الفرصة أمامه لتمثيل الفريق الأول تتم إعارته في سيناريو تكرر 4 مرات بين عامي 2010 و2013، حتى جاءت الفرصة لينفجر تهديفياً الموسم الماضي، ويواصل تألقه الموسم الحالي، ليمنحه عشاق توتنهام لقب «كلينسمان الجديد»، خاصة أن النجم الألماني هو الأقرب لقلوب عشاق النادي اللندني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا