• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يضم نخبة من الكفاءات المواطنة الشابة

الإعلان عن تشكيل مجلس الفجيرة للشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

أعلن الديوان الأميري في إمارة الفجيرة، ومجلس الإمارات للشباب تشكيل «مجلس الفجيرة للشباب»، ليمثل الذراع التنفيذية لمجلس الإمارات للشباب في الإمارة، وذلك في إطار تضافر الجهود الوطنية عبر تشكيل مجالس للشباب في أنحاء الدولة كافة تسهم بدعم القدرات الشبابية، وتمكينها من المشاركة بفاعلية في صناعة المستقبل.

وتأتي مبادرة تشكيل المجالس الشبابية تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوفير بيئة حاضنة تفاعلية تقوم على التواصل المستمر مع الشباب للتعرف إلى أفكارهم واقتراحاتهم، وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم؛ ليشاركوا في تحقيق رؤية الإمارات 2021.

وأشادت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب، بمبادرة الديوان الأميري بالفجيرة وإعلانه تشكيل مجلس الفجيرة للشباب، ما يشكل خطوة مهمة تعزز جهود الحكومة لتمكين الشباب الإماراتي والارتقاء بتطلعاتهم وطموحاتهم ليشكلوا بأفكارهم منظومة داعمة للتنمية المستقبلية المستدامة في الإمارات.

وقالت المزروعي: إن قيادة دولتنا بما تمتلكه من صواب الرؤية وبعد النظر، تدرك أن الطموحات الكبيرة لن تتحقق إلا بالعمل الجاد والمثابر والإصرار على تخطي التحديات، وأن بلوغه يعتمد على الكفاءات الإماراتية الشابة المؤهلة والقادرة على المشاركة الفاعلة في مسيرة البناء وقيادة المسيرة نحو المستقبل، من هنا يأتي تعويلها على الشباب، باعتبارهم الأقدر على تحقيق هذه الرؤى.

وأشارت إلى أن خطوات تشكيل مجالس الشباب في إمارات الدولة تسير بوتيرة متسارعة، حيث نشهد اليوم تشكيل مجلس الفجيرة للشباب، وقد أعلن مؤخراً تشكيل مجلس عجمان للشباب، ليتواصل تشكيل المجالس ليشمل إمارات الدولة كافة، لتشكل هذه المجالس بأعضائها المبدعين والمبتكرين رافداً مهماً لجهود الحكومة في بناء قوى بشرية مؤهلة ومسلحة بالعلم والمعرفة وتفعيل وتعزيز مشاركتها في بناء مستقبل أكثر استدامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض