• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

جزائرية تكشف هوية مغتصبها.. بعد 37 عاماً من فقدان الذاكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

الاتحاد نت

تلاحق عاملة متقاعدة جزائرية الأصل مقيمة في فرنسا، رجلاً تدعي انه اغتصبها وضربها قبل 37 سنة، وسبب لها أضراراً صحية معقدة. وقال محامي الضحية، إن إجراءات التقاضي لا تنظر دعوى مضت عليها كل هذه السنين، لكنه ينوي التركيز على أن المدعية فقدت ذاكرتها بفعل الاعتداء. موضحاً إنه قدم شكوى قضائية أمام محكمة الجزاء في مدينة ليون، جنوب فرنسا لإنصاف موكلته، طبقاً لما نقلته صحيفة "الأنباء" الكويتية.

وأصبحت قضية زاهية حمر العين (56 سنة)، التي لا تقرأ ولا تكتب، محط اهتمام وسائل الإعلام الفرنسية، خوصاً أنها، اعتمدت على نفسها في متابعة قضيتها، طارقة أبواب المؤسسات الصحية والشرطة، وراجعت ملفات الحوادث والجرائم، واستخدمت مخبرا خاصا حتى أمسكت بأول خيط في حكايتها وحددت مكان الجاني وتعرفت عليه، بدأت القصة عندما كانت زاهية، وهي من أسرة محدودة الدخل في ليون، في السابعة عشرة من العمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا